فيديو: محل بالباحة يرفع لافتة ممنوع دخول الرجال والباعة رجال

FRTYUI

“ممنوع دخول الرجال قطعياً“، لافتة توحي أن السوق نسائي بالكامل سواءً في معروضاته أو البائعات، إلا أن أحد الأسواق المتخصصة بالأزياء والعبايا النسائية بالباحة، عكس المعادلة ووضع اللافتة بينما الباعة رجال في مخالفة صريحة لقوانين الشرع وأنظمة وزارة العمل. ووثق أحد المواطنين، المخالفة بالفيديو، أثناء دخوله إلى السوق النسائي المخالف. فيما طالب العديد من المواطنين الذين تناقلوا مقطع الفيديو، الجهات الرقابية بردع المخالف الذي أساء كثيراً لقوانين البلد وخصوصية المجتمع.

وبسؤال المحامي عبدالكريم القاضي عن المخول له بالتدخل في الأمر، قال “القاضي”: “ما يحدث من عزل الرجال المرافقين لنسائهم عن دخول محلات تجارية الباعة فيها هم رجال، يعد مخالفة للمشروع وارتكاب الممنوع المحرم، فالأصل أن يرافق المحرم ذويه ويمنع الأجنبي عن الخلوة بها. وأضاف “القاضي”: “هنا قد عكست العملية وذلك بمنع المحرم وتشريع وتسهيل اقتراب الأجنبي في ظل إهانة محرمها وإبعاده الذي لا يمكن قبوله إلا إذا كان الباعة في المحلات التجارية جميعهم نساء”.

وأوضح “القاضي”: “لا يحدث مثل ذلك إلا بعمل إداري من قبل الباعة، تساوره الشكوك والريبة حول المصلحة وراء مثل هذه التنظيمات المشبوهة المخالفة لروح الشريعه والفطرة ولايشرعها القانون لكون منع دخول الرجال هو عمل إداري تحت مظلة تأنيث المحلات النسائية ليظل الباعة الرجال مخالفين بوجودهم باعة في المحلات لقرارات وزارة العمل الخاصة بذلك”. وقال “القاضي”: “مثل ذلك التجاوز تشعر به وزارة العمل وهيئة الأمر بالعزوف والنهي عن المنكر والإمارة لمحاسبة هؤلاء الذين تعسفوا في تطبيق قرارات تأنيث المحلات النسائية بطريقة مثيرة الاستغراب والتساؤلات”.

وقال بحسب المواطن، الشيخ ناصر سعيد الناطق الاعلامي لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالباحة: “فيما يخص تأنيث المحلات التي تبيع المستلزمات النسائية فالهيئة تعمل وفق مذكرة التعاون والتفاهم الموقعة بينها وبين وزارة العمل بما يتماشى مع الأنظمة والتعليمات”، وأضاف: “وزارة العمل هي المعنية بملف التأنيث كجهة مسؤولة حسب الاختصاص”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا