مصري يتحرش بفتاة سعودية في مصعد مول دبي

RRQQ67

تقدَّمت فتاة سعودية بدعوى لمحكمة دبي الجنائية، ضد مهندس مصري تحرَّش بها داخل مصعد في دبي مول، ونفى المتهم قيامه بذلك، قبل أن يعترف لاحقًا بأنه تحرش بالفتاة مرتين، وتم تأجيل القضية إلى 13 نوفمبر المقبل. وبحسب موقع عاجل نقلا عن صحيفة “جلف نيوز” الإماراتية، الناطقة بالإنجليزية، فإن المهندس المصري (36 عامًا)، قال إنه تحرّش بالفتاة السعودية (14 عامًا)، والتي كانت ترافق أختيها الأصغر سنًا (5 سنوات، وعامان) للتزلج على الجليد في مول دبي.

وأمام محكمة دبي الابتدائية، يوم الخميس (16 أكتوبر 2014)، نفى المتهم بشدة، تهمة التحرش الجنسي بالفتاة؛ ولكن لائحة الاتهام التي أعدّها المدّعون ذكرت أنه استغل فرصة أن الفتاة كانت وحدها مع أختيها الأصغر بالمصعد، وتحرّش بها مرتين. وقالت الفتاة، أمام المحكمة: “بعد أن دخلنا المصعد تحركت جانبًا لإعطاء مساحة له للضغط على زر الدور الذي يريده، وعندما أغلق باب المصعد، بدأ المصعد في التحرك، اقترب المتهم مني ولامس آخر ظهري، ما جعلني أصرخ في وجهه وأبتعد”.

وتابعت: “بعدها سمعني وأنا أخبر أختي أننا سنخرج من المصعد في الدور الثالث، حيث ساحة التزلج، وحينما توقَّف المصعد في الدور الثالث، سبقنا في الخروج.. ولكني وقتها قررت فجأة أن أظل في المصعد.. وبعدها عاد هو إلى المصعد من جديد”. وأضافت الفتاة: “إن بقاءها في المصعد مع أختيها، هو ما جعله يعود مرة أخرى وحينما أغلق باب المصعد، لمسها مرة أخرى، وهو ما جعلها تصرخ في وجهه حتى توقف المصعد وخرج سريعًا، ونظر خلفه إليها وابتسم”.

وبعدها أرسلت الفتاة رسالة قصيرة إلى والدتها تخبرها بما حدث، وبدأت مع والديها البحث عن المتحرش بمساعدة موظفي الأمن في المركز التجاري ولكن المتهم كان قد اختفى، حتى أخبرت الأسرة الشرطة وبمراجعة لقطات كاميرا المراقبة، تم تحديد هوية المتحرش من رقم لوحة سيارته.