اعلان

يمني يطلّق زوجته ويتزوّج شقيقتها بسبب القات

Advertisement

32451-gorgeous-wedding-ring

طلق مزارع يمني (45عاما) زوجته (35عاما) بعد زواج دام (20 عاما)، وقام بالزواج من شقيقتها (25عاما) لأنها ـ حسب قوله ـ أكثر عملا في الزراعة وتجيد طهي طعام الغداء اليمني أفضل من أختها، كما أنها تتعاطى (القات) معه أثناء عمله.
ووفق صحيفة الرأي الكويتية، فقد قال شهود عيان في محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء إن الزوج ـ وهو فلاح لا يقرأ ولا يكتب ـ شكا تكاسل زوجته في العمل الزراعي في مزارع القات التي يمتلكها، وأنها تهمله حتى في طهي طعام الغداء وتظل اغلب أوقاتها مع صديقتها تتعاطى القات مع الشيشة ولا تحب تعاطي القات معه وتسليته أثناء عمله، وأشاروا إلى أن شقيقتها التي تتعاطى القات أيضا حينما تأتي لتساعد أختها ، تطهي الطعام أفضل منها وتعرف كيف تفلح الأرض.
وقال الشهود أن تقارباً كبيراً قد حدث بينهما وكاد يتزوجها كزوجة ثانية لولا تنبيه من أحد كبار القرية بأنه لا يجوز الجمع بين الأختين، فما كان منه إلا وأن قام بطلاق زوجته والزواج من أختها الصغرى لتحل محلها كزوجة.
إلى ذلك، اتهمت الزوجة الأولى شقيقتها بخيانتها وخطف زوجها، لكن الأخت الصغرى ردت عليها قائلة: “أفضل أن لا يأخذه غيرنا، لأنك أهملت زوجك لأجل تناول القات مع صديقاتك، بدلا من تعاطيه معه في المزرعة وتساعديه”.