اعلان

ردًّا على اتهامه بسرقة لا تحزن.. القرني: والله كتبته حرفًا حرفًا

Advertisement

Advertisement

files13

بعد ثلاث سنوات من حكم إدانة له، نفى الداعية الدكتور عائض القرني صحة ما أثير على مواقع التواصل الاجتماعي سابقًا حول سرقته كتاب “لا تحزن” من الكاتبة سلوى العضيدان. وبحسب موقع عاجل قال القرني، اليوم عبر صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “كتاب (لا تحزن) بفضل الله، رسالة واحتساب، هو فكرة كانت تراودني وربي جابها”.

وأضاف القرني: “والله كتبته حرفًا حرفًا، وفصلاً فصلاً، وبابًا بابًا، والشاهد الله حق، واللعنة على كذّابها”. وكان مغردون شنوا هجومًا كبيرًا على القرني واتهموه بسرقة كتاب “لا تحزن” واقتباسه من كتب الدكتورة السعودية سلوى العضيدان دون الإشارة إليها؛ الأمر الذي دفعها إلى مقاضاته أمام المحكمة. وصدر حكم عام 2011 بإدانة الدكتور القرني وتعويض مالي قدره 300 ألف ريال لصالح الكاتبة العضيدان، و30 ألف ريال لصالح الحق العام.