صور: سخرية اليمنيين تنال من الرئيس والحوثيين

3

أصبح الحوثيون هم القوة الوحيدة التي تصول وتجول وسط العاصمة اليمنية والمدن الأخرى، ومسلحوهم هم من يدير الوزارات والعدد الأكبر من المحافظات على طريقة القوي المنتصر الذي يسعى لاستعراض القوة وزراعة الخوف بين المواطنين. وفي ظل كل ذلك، لم يتبق أمام اليمنيين سوى النكتة والتندر كوسيلة وحيدة للتعبير عن رفضهم للطائفية والحاكم القادم من جبال مران، واستنكارهم عدم مقاومة الرئيس هادي لهم بل وتوجيهه للجيش بعدم اعتراضهم.

وحاول أحد اليمنيين توضيح أن هادي لم يعد من يصدر القرارات وأن الحوثيين من قاموا بتعيين رئيس الوزراء إذ قال إن” الرئيس هادي كان جالسا مع أفراد أسرته أمام التلفزيون وطلب من ابنه الضغط على قناة المسيرة التابعة للحوثيين، سأله أحدهم لماذا، قال نتابع لو في قرارات جديدة”.
وكتب آخر أنه “عند اقتحام الحوثيين لمبنى التلفزيون الرسمي قال له أحد مرافقيه، الحوثيون سيأخذون التلفزيون، رد عليهم لا تهتموا، الريموت معي”.

لكن ساخرا آخر اعتقد أن التاريخ سيشهد “نحن اليمنيين شعب ميت لكن عايش عناد، والدليل أن من يحكمنا انقلب على نفسه والآن عايش تحت الإقامة الجبرية”. بينما كتب أحد شباب الثورة “إننا قمنا بثورة شبابية شعبية سلمية من أنجح ثورات الربيع العربي لكن نسينا نسوي لها حفظ”.
وقال آخر منتقدا مشاركة حزب الرئيس السابق في إسقاط صنعاء إنه” تم إلقاء القبض على أحد الحوثيين وعندما عملوا له إعادة ضبط المصنع اتضح أنه من حزب المؤتمر”.

وكتب آخر ” يُقال إن حوثياً تزوج قاعدية خلفوا خلال سنوات قليلة عشرات القتلى والجرحى”. وعلى هاشتاق #حوثي_دخل_صنعاء كتب أحدهم أن” مقاتل حوثي أراد أن يتمدن دخل محلا للأثواب وطلب من صاحبه ثوب جينز” وبعد تمدد الحوثيين في الخط الساحلي وجه قائد الحوثيين باقتحام مضيق باب المندب الدولي وعندما وصل حوثي إلى هناك اتصل بقائده كتب أحدهم” الووو ما حصلت الباب ولا المفتاح”.

وعقب استيلاء الحوثين على عشرات الدبابات والمدرعات من صنعاء كتب آخر “واحد راح يشتي يخطب من صعدة، رفضته قالولها أيش اسباب الرفض. قالت: يشتي يتزوج بنات الناس لا معه بيت ولا دبابة”.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا