اعلان

قتيل هجوم الرياض وزميله المصاب يعملان بشركة عسكرية

Advertisement

swr-mtdwl-l-twytr-lmht-lwqwd-wtbdw-syr-lmryky-bd-trdh-llhjwm

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية، الثلاثاء (14 أكتوبر 2014)، إن المواطنين الأمريكيين اللذين أطلق عليهما الرصاص في الرياض كانا موظفين في شركة فينيل العربية الدفاعية الأمريكية. وأوضح المسؤول -طالبًا عدم نشر اسمه- أن موظفًا قُتل، وأصيب الآخر بجراح طفيفة، بعد إطلاق الرصاص عليهما في محطة وقود قرب قاعدة فينيل العربية في الرياض على مسافة حوالي 32 كم من السفارة الأمريكية.

وقال المسؤول إن الشرطة احتجزت شخصًا مشتبهًا به في تنفيذ الجريمة، بحسب رويترز الثلاثاء (14 أكتوبر 2014). من جهتها، قالت وزارة الداخلية بالمملكة إن مواطنًا أمريكيًّا قتل بالرصاص وأصيب آخر في العاصمة الرياض، فيما يبدو أنها أول واقعة قتل يروح ضحيتها غربي في عدة سنوات في هجوم بسلاح ناري بالمملكة.

وذكر البيان أن الهجوم أسفر عن “مقتل أحد الأشخاص.. وإصابة الآخر بإصابة متوسطة واتضح أنهما من حملة الجنسية الأمريكية”. وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي إن الدافع وراء الهجوم لم يعرف بعد، وإن التحقيقات جارية. مضيفًا أن المهاجم المحتجز هو رجل سعودي ولد في الولايات المتحدة. وجاء في البيان أن الشرطة أطلقت الرصاص في وقت لاحق وأصابت مهاجمًا ثم اعتقلته.