اعلان

معلمات يكشفن ملابسات عودة طائرتهن من القريات للرياض

Advertisement

342066

كشفت معلمات مغتربات بمحافظة القريات تفاصيل رحلتهن على متن الخطوط الجوية السعودية التي دفعت قائد الطائرة إلى العودة إلى مطار الملك خالد بالرياض، بعد وصولها إلى أجواء مطار القريات؛ مما تسبب في غيابهن عن أول يوم دراسي بعد إجازة عيد الأضحى المبارك. ونفت المعلمات الأنباء التي يتم تداولها بخصوص أن الرحلة ألغيت قبل إقلاعها بسبب الأحوال الجوية، وقدمن شكرهن للخطوط الجوية السعودية على ما وفرته لهن من خدمات بعدما تعرضن له.

وقالت إحدى المعلمات وفقاً لسبق: “حجزنا على الخطوط السعودية من الدمام ـــ الرياض ــ محافظة القريات، وكانت الرحلة رقم 1231 هي المتجهة إلى محافظة القريات يوم السبت 17ــ12ـــ1435هــ، وأقلعت الرحلة من الرياض في الساعة 7.45 وعند وصولها إلى أجواء محافظة القريات؛ أعلن الكابتن عدم تمكنه من الهبوط، مرجعاً ذلك إلى سبب سوء الأحوال الجوية وظلت الطائرة تحلق في سماء المطار”. وأضافت: “بعدما يقارب نصف ساعة من التحليق لم نشعر بالخوف أبداً ثم خرج أحد المضيفين وبدأ يتفقد مخارج الطوارئ في الطائرة، التي كانت أضواؤها تعمل، فبدأنا نشعر بالخوف والقلق نتيجة ذلك إلى أن أعلن الكابتن أنه قرر العودة إلى مطار الملك خالد بالرياض”.

وأردفت المعلمة: “وصلنا مطار الملك خالد بالرياض في الساعة 11 تقريباً، وعند هبوط الطائرة أكدوا أن رحلتنا للقريات أُجِّلت إلى اليوم الثاني والذي يوافق بداية الدراسة بعد إجازة عيد الأضحى”. وتابعت: “بعضنا رأين عدم إشعار أولياء أمورنا إلا بعد وصولنا محافظة القريات اليوم التالي؛ لكيلا يزداد القلق علينا”. واختتمت المعلمة بقولها: “نتقدم بالشكر للخطوط الجوية السعودية التي وفرت لنا فندقاً لحين موعد الرحلة كما وفرت بوفيهاً مفتوحاً وسلمتنا جميعاً خطابات لجهة العمل لتقديمها كعذر عن الغياب يوم الأحد”.