​مسؤول سابق في أمانة جدة استخدم عامل تنجيد لتغطية الصرف الصحي

73e63cb7-58f7-4b1f-bf46-848a4cea4b7d

استأنفت المحكمة الإدارية بجدة اليوم (الثلاثاء) محاكمة بقية المتهمين في قضايا سيول جدة، التي تنظر في قضية 13 متهماً، بينهم مسؤولون سابقون ورئيس شركة مقاولات، بالإضافة إلى سعوديين ومقيمين، على خلفية اتهامهم بالرشوة والتزوير واستغلال الوظيفة.
ووفقاً لصحيفة “المدينة”، فإن هناك 4 متهمين تنظر المحكمة الإدارية الأسبوع المقبل قضيتهم، ومن بينهم مسؤول سابق في أمانة جدة، تضمنت إحدى التهم الموجه ضده، استغلال نفوذه في توفير عروض تخص 5 آلاف غطاء صرف صحي، وترسيتها على إحدى الشركات التي يملكها أحد معارفه.
غير أن الذي نفذ العمل فعليًّا سائق شقيق المتهم الأول، وهو من جنسية عربية ويعمل في محل تنجيد، بسعر لم يتجاوز 20 ريالًا للغطاء الواحد، في الوقت الذي تمت فيه ترسية المشروع على الشركة بمبلغ 100 ألف ريال، بحسب الصحيفة.
في غضون ذلك، ذكرت مصادر إعلامية، أن هناك تنسيقاً مع الإنتربول الدولي، لإعادة المتورطين في قضية السيول من الوافدين والمواطنين الهاربين خارج المملكة، مشيرة إلى أن من بين الجنسيات الوافدة الهاربة أردني ومصري وفلسطيني، وآخر خليجي.