السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

الوليد بن طلال يوجه انتقاداً لاذعاً لوزير البترول.. ويؤكد: اليوم بمكتبه وغدا بمنزله بناء على طلبه

67110037-c597-4744-bdb9-eaabbe47b690

وجّه الأمير الوليد بن طلال انتقاداً لاذعاً لتصريحات وزير البترول والثروة المعدنية المهندس علي النعيمي، مشيراً إلى أن تصريحه بعدم القلق من تراجع أسعار النفط يعتبر استخفافاً بالعقول ومجافاة للحقيقة.
وقال الوليد في خطاب رسمي وجهه إلى النعيمي وكشف عنه أمس (الاثنين) عبر حسابه بموقع تويتر إن ميزانية المملكة ستواجه عجزا في 2015 إن لم يكن في 2014 جراء انخفاض سعر البترول، لافتاً إلى أن هذا الوضع يبعث على القلق وأن تصريح وزير البترول بالتهوين وعدم القلق من تراجع أسعار النفط لا يجوز أن يصدر من وزير نفط لدولة من أكبر الدول المنتجة للبترول في العالم.
وتابع أن هذا التصريح أبعد ما يكون عن الشفافية والمصداقية التي يطالب بها خادم الحرمين الشريفين، قائلا: “وكما تعلمون فالوزير اليوم في مكتبه وغدا في منزله متقاعدا (بناء على طلبه) أو (ليس بناء على طلبه) والذي يبقى ويدوم بعد الله هو الوطن والمواطن”.
وأضاف الوليد: “متى بالله عليك يا معالي الوزير يجب علينا أن نشعر بالقلق؟ هل ننتظر أن تتفاقم الأمور ونضطر للسحب واستنزاف الاحتياطي العام للدولة أو الاستدانة داخليا وخارجيا”.
وأشار إلى أنه بعملية حسابية بسيطة يتضح أن المملكة على الأسعار الحالية للنفط ستخسر جراء تخفيض الإنتاج خلال الأشهر الأربعة القادمة ما يزيد على 12 مليار ريال، فيما ستصل الخسارة الإجمالية لميزانية الدولة خلال الفترة نفسها – وفقا له – إلى ما يزيد على 63 مليار ريال.
وطالب الوليد كحلول لهذه الأزمة بترشيد ميزانية الدولة وتفعيل دور الصندوق السيادي لكل احتياطيات الدولة وتنويع مصادر الدخل وتفعيل خطط إنتاج الطاقة الشمسية والذرية والمتجددة.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات