فيديو: سيغوردسون يقود ايسلندا لفوز ثمين على أشباح هولندا

1331718-28627966-640-360

قاد المهاجم سيغوردسون منتخب بلاده للفوز على اشباح هولندا بنتيجة 2 -صفر ضمن تصفيات امم اوروبا لكرة القدم من دور المجموعات على ملعب لاوغلردالسفولور. وجاءت بداية المباراة قوية من قبل منتخب ايسلندا الذي قدم شوط اول مميز جدا وقدم فيه كل شيء على عكس هولندا التي كانت دون انياب في هذا اللقاء المؤلم على عشاق البرتقالي. وظهر منتخب الطواحين بشكل سيء جدا ولم يقدم اي شيء يذكر خلال دقائق الحصة الاولى ولم يستيطع ان يهدد مرمى ايسلندا الا في مرمة واحدة فقط. وافتتح صاحب الارض والجمهور اولى اهداف بشكل مبكر عند الدقيقة العاشرة عندما سجل نجم الشوط الاول سيغردسون الهدف من ركلة جزاء نفذها بكل نجاح وهدوء.

ولم يقدم ابناء هيدينك اي ردة فعل بعد هدف ايسلندا وكان البرتقالي ضائع تمام في الشوط الاول. ولم يهدا منتخب ايسلندا ابدا حيث بادر الى الهجوم بعد تسجيلة للهدف وشكل ضغط كبير على هولندا لكن دون خطورة كبيرة. وحاول البرتقالي ان يجد ثغرة يستيطع بها اختراق دقاع منتخب الفتيان الذي كان صلبا جدا وصعب الاختراق امام نجوم هولندا. وقدم صاحب الارض والجمهور اداءا فوق الوصف على جميع مستوى الخطوط وكان متماسكا جدا امام البرتقالي ولم يرتكب الكثير من الاخطاء امام روبن وفان بيرسي.

وجاءت اول فرص هولندا عن طريق اللاعب لينز الذي استلم كرة عرضية من ركلة ركنية وسدد كرة جميلة بالكعب لكن كرة لينز وصلت للحارس بكل سهولة عند الدقيقة (40). ولم يتأخر رد منتخب ايسلندا على فرصة الطواحين حيث كان الرد قاسيا جدا واسفر عن هدف ثاني عن طريق الرائع سيغوردسون الذي استلم كرة من ركلة ركنية وسدد الكرة بكل قوة داخل الشباك معلنا عن هدف ثاني ثمين لمصلحة منتخب بلاده عند الدقيقة (42). ولم تكن الدقائق الاخيرة من عمر الشوط الاول كثيرة الفرص او العمل الكبير من كلا المنتخبين لينتهي الشوط الاول على تقدم مستحق لمنتخب ايسلندا.

دخلت هولندا بشكل جيد في البداية وحاولت ان تسجل هدفا مبكرا حتى تعود الى اجواء اللقاء لكن دفاع ايسلندا كان صعب المراس. ولم يشهد الشوط الثاني الكثير من الفرص وكان الاداء محصور في منتصف الميدان اغلب دقائق الحصة الثانية. وقام المدرب هيدينك يأجراء بعض التغييرات لكن لم يتحسن شيء على اداء الطواحين التي كانت خارج الخدمة تماما. وكادت ايسلندا ان تعاقب هولندا بشدة وتسجل هدف ثالث عندما قام اللاعب سكولاسون بتوزيع عرضية متقنة وخطيرة جدا لكن دفاع هولندا قطع الكرة قبل ان تصل للخطير سيغوردسون. ولم يحدث الشيء الكثير في اخر دقائق اللقاء ولم يصنع الطواحين اي شيء ايجابي في هذا اللقاء.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا