في واقعة غريبة.. جنرال أمريكي يدلي بمعلومات سرية لوزير مزيف

5439beb1611e9b18698b45a01

في واقعة فريدة من نوعها، أفضى الجنرال كيفين ماكنيلي، المسؤول الكبير في القيادة العسكرية الأمريكية في أوروبا، بمعلومات دقيقة وحساسة عن مخططات واشنطن في أوكرانيا لشخص ادعى أنه وزير الداخلية الأوكراني. ووقع المسؤول العسكري الأمريكي ضحية المقلب بعد تلقيه مكالمة من شخص ادعى أنه وزير الداخلية الأوكراني، ودار بينهما حديث سري للغاية، وفقًا لما ذكره موقع (روسيا اليوم). واستمرت المكالمة بين الوزير والمسؤول العسكري رفيع المستوى نصف ساعة لم تظهر خلالها لدى الجنرال الأمريكي أية شكوك في أن محدثه هو وزير الداخلية الأوكراني أرسين أفاكوف فعلا.

ورد الجنرال بالإيجاب على سؤال الوزير حول ما إذا كانت واشنطن مستعدة لتدريب عناصر الحرس الوطني، مشيرًا إلى عدم وجود آلية لمساعدة الدولة بالمال. وقال ماكنيلي لمحدثه: “لكن هذا لا يعني أن التعاون مع وزارة الداخلية أمر محظور، حيث إن وزارة الدفاع الأمريكية على استعداد لإرسال إمدادات إلى 4 سرايا”. بدأ الإعداد للفخ بحصول صانع المقالب الشهير فلاديمير كراسنوف على معلومة سرية أسهمت في إحكام المقلب، وتتعلق بلقاء جمع وزير الداخلية الأوكراني بالسفير الأمريكي في كييف، فاتصل بالسفارة، وأشار إلى أن وزير الداخلية الأوكراني أعرب عن رغبته في هذا اللقاء بالتواصل مع أي مسؤول أمريكي كبير من وزارة الدفاع، وأعطى الأرقام اللازمة للاتصال به، والتي لم تكن سوى أرقام كراسنوف.

في اليوم التالي، اتصلت السفارة به، وأعلمته باستعداد الجنرال ماكنيلي للقاء مباشر، وهو ما كان من المستحيل أن يقبل به كراسنوف، لكن الشاب أعرب عن استعداده للقاء إلا أنه كان يلغيه دائمًا بحجة ضيق الوقت بسبب كثرة انشغالاته، لينتهي الأمر بموافقة السفارة على أن يتم اللقاء بين الجنرال و”الوزير” عبر الهاتف. الملفت أن مباحثات “الوزير الأوكراني” والجنرال الأمريكي لم تكن باللغة الإنجليزية أو الأوكرانية، وإنما باللغة الروسية، والسفارة الأمريكية في كييف استعانت بمترجم عسكري فوري، لتسهيل التواصل بين الجنرال وصاحب المقلب، وتحدث ماكنيلي عن اجتماع من المزمع عقده في 17 أكتوبر 2014 بين القائد المسؤول عنه “الجنرال كي” وممثلي وزارة الداخلية الأوكرانية، وطلب إعداد لائحة بالمساعدات اللازمة التي تود كييف الحصول عليها من البنتاجون.

من جانبه، تطرق “الوزير أفاكوف” في حديثه مع الجنرال إلى روسيا واصفًا إياها بالمعتدي، الأمر الذي أيده كيفين ماكنيلي قلبًا وقالبًا، منوهًا بأهمية التعاون بين واشنطن وكييف انطلاقًا من ذلك، أما بطل المقلب الحقيقي فلاديمير كراسنوف فيُشار إلى أنه سبق وأوقع عشرات الشخصيات من السياسيين والمشاهير في شباك مقالبه، وبينهم الملاكم والمعارض الأوكراني البارز فيتالي كليتشكو، الذي تلقى مكالمة من كراسنوف يطالبه فيها بقطع الماء عن النائب أوليغ لياشكو. وتعقيبًا على المقلب الأخير، كشف كراسنوف لموقع “لايف نيوز” أنه يخطط الآن لمقلب جديد يُعده لإحدى الشخصيات الشهيرة، لكنه بالطبع لم يُفصح عن هذه الشخصية.