السليمان منتقداً أمانة جدة: متى تتحملون المسؤولية؟!

Capture

هاجم الكاتب الصحفي، خالد السليمان، بيان “أمانة جدة” حول حادثة شارع التحلية، الذي راح ضحيته مواطن وطفله؛ بعد سقوطهما في خزان صرف صحي، متهماً “الأمانة” بالتنصل من مسؤوليتها عن الحادث. وقال الكاتب “السليمان” في مقاله الذي نشر بصحيفة “عكاظ” اليوم: “إن البيان الذي أصدرته أمانة جدة حول البالوعة ليس له إلا عنوان واحد، هو “الهروب من المسؤولية!”. وأضاف: “لكن لسوء حظ الأمانة، فإن الهروب ليس خياراً تملكه، فهي مسؤولة بتقصيرها في مراقبة اشتراطات سلامة البناء، والتصريف في الأماكن العامة، والمجمعات التجارية والطرقات”.

وتابع بحسب تواصل قائلاً: “إن من حاول أن يتهرب يوماً من مسؤولية كارثة سيول بحجم المدينة، لن يتوانى عن محاولة التهرب من مسؤولية بحجم غطاء بالوعة، غطاء كان يمكن أن يمنع وقوع كارثة، لو أن مراقباً من البلدية كرس دقائق من وقته الثمين للمرور بعينيه على فتحات غرف التفتيش والصرف الصحي بالمجمع التجاري، أو أرصفته المحيطة”.

ومضى الكاتب في انتقاده للبيان الذي قال: إن البالوعة تقع ضمن ملكية المجمع التجاري، متهكماً من الشوارع، والطرقات التي تقع ضمن ملكية الأمانة، وساخراً من خلوها من البالوعات المفتوحة، أو الحفر العميقة التابعة لمشاريع البناء. وتساءل “السليمان” عن الوقت الذي سينتظرونه حتى تخرج جهة ذات يوم؛ لتعلن تحملها المسؤولية عند وقوع أي خطأ أو كارثة، مؤكداً أن: “بعض مسؤولي الإدارات الحكومية لا يفهمون من معنى تحمل المسؤولية سوى حمل المشلح، وجولات الفلاشات التي تبدأ وتنتهي بالمشي على السجاد الأحمر، بدلاً من البالوعات المفتوحة!”.