إفتاء الأردن يحرم شراب عنب تستورده السعودية والكويت

341272

حرّم مجلس الإفتاء والبحوث والدراسات الإسلامية في مملكة الأردن، تناول شراب عنب يستورد من إسبانيا بعد اكتشاف بقايا كحول فيه. وقال المجلس في جلسته الـ 12 المنعقدة يوم الخميس (30 ذي القعدة 1435هـ)، الموافق (25/ 9/ 2014م): إنه اطلع على كتاب وارد من المدير العام للمؤسسة العامة للغذاء والدواء، يطلب فيه بيان الرأي بنسبة الكحول في منتج “عصير عنب خال من الكحول”، وارد من إسبانيا. وأضاف المجلس: “يتم تصنيع المنتج بتخميره أولاً، ثم إخضاعه لعملية سحب الكحول بطريقة فيزيائية، وبدون إضافة أي مواد كيميائية، بحيث تتبقى آثار من الكحول في المنتج لا تتجاوز نسبتها (0.04%) في المنتج النهائي”.

وأردف: “المنتج حاصل على شهادة “حلال” من بلد المنشأ، ويتم استيراده في كل من المملكة العربية السعودية ودولة الكويت”. وبعد الدراسة ومداولة الرأي؛ قرر المجلس تحريم تناول الشراب الذي سبق فيه وصف الإسكار، وصدق عليه اسم “الخمر”، وإن نزع منه الكحول بعد ذلك، حيث ذهبت جماهير العلماء إلى أن الخمر لا تطهر بإحالتها وإعادة تصنيعها بالفعل البشري، مستدلين بحديث أَنَس بن مالك رضي الله عنه، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ سُئِلَ عَنِ الْخَمْرِ تُتَّخَذ خَلّاً، فَقَالَ: (لا). رواه مسلم. وقال المجلس: “إن ذلك يأتي درءاً لمفسدة أن تكون هذه الصناعة سبباً في رواج بيع الخمور وتجارتها بدعوى إعادة تصنيعها وسحب الكحول منها، والله أعلم”.