فيديو: أحد عناصر حزب الله يعترف بنفسه أنه أسير بأيدي الجيش الحر

6788990909090909000

نشرت حسابات تابعة للثورة السورية على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يُظهر أحد عناصر حزب الله ويدعى عماد عياد وهو يعترف بانتمائه للحزب، وأنه بين أيدي الجيش السوري الحر. ووجه رسالة إلى زعيم حزب الله وإلى أهله. وفي الشريط كشف أنه يحمي موقعا في عسال الورد، إلى جانب 4 سوريين و2 آخرين من حزب الله، كاشفاً أن القيادة على الجبهات الحدودية بين سوريا ولبنان هي للحزب. إلى ذلك، اعترف في الشريط المصور أن ما يقارب 200 عنصر من حزب الله يقاتلون في عسال الورد.

وفي رسالة وجهها إلى حسن نصرالله، أمين عام الحزب، قال “إن المسؤولين عنا في الحزب يتركوننا حين نصاب”. كما توجه إلى أهله قائلاً إنه بين أيدي الجيش السوري الحر، وإنهم يعاملونه بشكل جيد. وأضاف متوجهاً إلى والده: “إذا اتصل بك أحد من شباب الحر، لبّ مطالبهم”. يذكر أن حزب الله مني بأكبر خسارة له منذ بدء قتاله في سوريا، على صعيد عناصره الذين قضوا في المعارك الحدودية مع سوريا لا سيما في عسال الورد.

وكان مصدر قريب من جماعة حزب الله أعلن الاثنين أن عشرة من مقاتليه قتلوا خلال اشتباكات دارت في بريتال شرق لبنان‭ ‬مع جبهة النصرة، بعد أن هاجم مئات من مقاتلي النصرة والجيش الحر عدداً من قواعد حزب الله بطول سلسلة جبلية قريبة من الحدود السورية الأحد 5 أكتوبر وفقا لموقع العربية نت.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا