صورة: مسلحون حوثيون يظهرون بزي رجال الشرطة في وسط العاصمة صنعاء

1412791421781253100

مسلح تابع لجماعة الحوثيين يقوم بالحراسة بزي رجال الشرطة في وسط العاصمة صنعاء أمس

قال يمنيون في صنعاء إنهم فوجئوا، أمس، بمسلحين حوثيين يرتدون بزات عسكرية في التقاطعات والجولات المرورية بالعاصمة صنعاء، وأكد شهود عيان وفقا لصحيفة الشرق الأوسط إنهم اكتشفوا أن المرتدين لتلك الملابس العسكرية ليسوا عسكريين حقيقيين وإنما هم مسلحون حوثيون، وذلك من خلال هندام أولئك المسلحين أولا، وثانيا من طريقة تعاملهم مع المارة في الإشارات والتقاطعات المرورية ونقاط التفتيش، هذا بالإضافة إلى استمرار انتشار مسلحين حوثيين بزي مدني.
وأشارت مصادر في صنعاء إلى أن الملابس العسكرية التي يرتديها الحوثيون ترجع إلى مخازن المعسكرات التي جرى نهبها مؤخرا في محافظة عمران والعاصمة التي يسيطرون عليها. وكان الحوثيون طالبوا بإدخال نحو 20 ألفا من عناصر ميليشياتهم ضمن قوة الجيش والأمن في سياق رفع سقف مطالبهم، وجاءت هذه الخطوة أمس بعد إعلان الحوثيين رفض اسم رئيس الوزراء المكلف من قبل الرئيس عبد ربه منصور هادي لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية الجديدة في ضوء اتفاق السلم والشراكة الموقع بين الحوثيين والحكومة اليمنية أواخر الشهر الماضي.
ويقول الحوثيون إن دورياتهم، التي يسمونها «اللجان الشعبية»، تسعى إلى فرض الأمن والاستقرار في العاصمة صنعاء خشية أعمال نهب وتخريب، في الوقت الذي استولوا فيه على أكثر من 200 منزل ومؤسسة أمنية وعسكرية ومدنية، ومصارف، وحتى عيادات طبية في وسط العاصمة، منذ احتلالهم لها في الـ20 من الشهر الماضي.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا