اعلان

تركي العواد: الهلال لن يفوز على الفريق الاسترالي

Advertisement

67788899090909090909090

شن الكاتب الرياضي تركي العواد هجوماً لاذعاً على نادي الهلال وجماهيره لمبالغتهم الشديدة في الفرحة بعد التأهل لنهائي بطولة دوري أبطال آسيا ، حيث قال ساخراً ” افرحوا اليوم.. بالغوا في الفرح.. انظموا القصائد.. والمقالات.. لا مانع من مقالات المدح والنفخ.. أغنية.. أغنيتين.. ثلاث تليق ببطل آسيا الجديد القديم.. فهذا الزعيم.. يا غشيم.. حصل على الكأس بعد الفوز على العين.. انتهى الأمر.. انتهى كل شيء يا حلوين.. لن يقابل كوريا ولا يابانيا بل كنغر صغير.. سيفترسه الهلال بسهولة.. مسألة وقت فقط.. لا يجرؤ أسترالي على تحقيق لقب القارة”.

وأضاف قائلاً “ستندمون أنكم لم تفرحوا أكثر.. ستندمون أنكم لم تنظروا للأسترالي بتعال أكبر..افرحوا قدر ما تستطيعون فالأفراح ستنتهي بصدمة”.
وأوضح العواد قائلاً ” لم أرَ الهلاليين أبدا يحتفلون بالكأس قبل تحقيقها .. نسوا كل ما مر بهم.. نسوا الدرب الطويل الذي سلكوه.. والتضحيات التي قُدمت.. انتظرتم هذا اليوم أربعة عشر عاما.. لن تطيقوا الانتظار أربعة عشر عاما أخرى.. سيرحل من يرحل.. وتبقى مرارة الخسارة في حلوقكم شاهدا على غروركم.. وستُجلدون بالعالمية صعبة قوية كل يوم مرتين.. تستاهلون”.

وتابع قائلاً ” النهائي ليس له علاقة بالمنطق.. ليس ضرورياً فوز الأفضل.. فالنهائي له حساباته المختلفة.. له حساباته الخاصة.. لا يفكر مثل البشر.. ينحاز للمقاتلين.. لذلك فاز بالبطولة مرتين متتاليتين فريق تايلاندي من المزارعين”. وشدد العواد على قوة الفريق الاسترالي قائلاً ” ليس فريقا صعبا ولكنه يعرف كيف يفوز.. كل من قابله احتقره وهذا سر انتصاراته.. عاشق للمستحيل.. حقق الدوري الأسترالي من أول مشاركة.. وقريب من تحقيق بطولة آسيا في أول ظهور.. قصة من ألف ليلة وليلة.. وفوزه على الهلال نهاية الحكاية.. النهاية المنطقية لبدايته الأسطورية”.

واختتم العواد قائلاً ” صعوبة المباراة ليست في الخصم.. بل في ثقة الهلال المبالغ فيها.. في غرور الهلال.. لن يفوز وهو يعتقد أن المباراة سهلة.. لن يفوز وهو يؤمن أن التاريخ طرفا في النهائي.. فالهلال يدخل المباراة بالمعلقات الست.. يدخل مدججاً بتاريخ آسيا والعرب.. والأسترالي المسكين يدخل المباراة بشهادة ميلاد عمرها سنتين.. لو أن الأسترالي طفلا لكان بالكاد يمشي.. فكيف سيقف طفل في وجه أبو زيد الهلالي؟” وفقا لموقع يورو سبورت.