اعلان

مستشفى إماراتي يرفض علاج عائلة سعودية تعرضت لحادث

Advertisement

376554_98418
رفض مستشفى إماراتي علاج عائلة سعودية تعرضت لحادث مروري، على الرغم من وضعها الإنساني، وحاجتها للتدخل الطبي السريع.
وقال سعد التميمي لصحيفة”تواصل”: إن شقيقه “فيصل” تعرض وزوجته وابنهما لحادث الأسبوع الماضي، بعد تجاوزهم منفذ البطحاء بـ15 كيلو في اتجاه المملكة، حيث اتصل بالإسعاف الإماراتي؛ كونه أقرب، ووفق أنظمة التعاون الخليجي هم المخولون بتولي الحالة.
وتابع: “وبعد ساعة ونصف وصل الإسعاف ونقلهم إلى أقرب مستشفى من المنفذ داخل الأراضي الإماراتية، حيث كان يعاني شقيقي من آلام بالظهر ورضوض، بينما زوجته كانت تعاني من عدة كسور، وابنه كان ينزف دماً من أنفه”.
وأضاف أنه عند دخولهم المستشفى طالبوهم بدفع مبلغ تأمين 2400 درهم، إلا أنه لم يكن يملك ذلك المبلغ؛ كونه عائداً من سفر، فطلب منهم قبول مبلغ 300 درهم كانت كل ما معه حينها، مع وعد بأن لا يخرج إلا وقد دفع كامل المبلغ، مطالبهم بمباشرة حالته والأسرة.
وأكد “التميمي” أن المستشفى رفض مباشرة حالة شقيقه وأسرته الصغيرة، وأصر على دفع المبلغ كاملاً، رغم أنه زوجته كانت تتعرض لحالات إغماء متواصلة، وبين محاولات شد وجذب تعالت الأصوات؛ ما دفع إدارة المستشفى للاستعانة بالأمن الذي طالبهم بالخروج من المستشفى.
وأضاف: أن شقيقه اتصل بثالثهما الذي قدم من المملكة، ونقلهم إلى مستشفى بالأحساء، لكن بعد مرور نحو 4 ساعات من وجودهم داخل المستشفى الإماراتي.