عاملون بمنى يودعون الحجيج وزملاءهم بسيلفي والدموع

1412674052lnha07010014ha003

أصرّ الكثير من العاملين في مخيمات مشعر منى المقدس اليوم على توديع بعضهم بالتقاط صور السيلفي كذكرى لفترة عملهم في المشاعر المقدسة، وبث العاملون في المخيمات مجموعة لصورهم عبر حساباتهم في مواقع التواصل الاجتماعي بطريقة السيلفي والابتسامة لا تفارقهم فرحين بما قدموه من خدمة لحجاج بيت الله الحرام خلال موسم الحج.
وبحسب موقع عين اليوم يقول هاني مدني أحد العاملين في مخيمات حجاج الداخل إنه عاش مع الحجيج طيلة الأيام الـ5 لحظات جميلة وكان يؤدي عمله في سعادة غامرة وانشراح هائل رغم العناء والتعب الذي يصاحب العمل لافتًا إلى أنه يصعب عليه فراق الحجيج وفراق العاملين معه في نفس المخيم فالبعض منهم قدم من جازان ومن الطائف وعملنا سويًا طيلة موسم الحج وقد حان الفراق بيني وبين الحجيج وزملائي العاملين في المخيم، مبينًا أنه التقطوا صورًا تذكارية بطريقة السيلفي وقمنا ببثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تخليدًا لذكرى تجمعنا في هذا المكان المقدس والذي قدمنا فيه خدمات لضيوف الرحمن مستطردًا بالقول ودعنا زملاءنا الذين قدموا من مناطق أخرى للعمل في المخيم بالدموع.