صورة: وجدي غنيم وقادة الإخوان يظهرون بإسطنبول بعد إبعادهم من قطر

7435ed34-0bba-4bef-87f7-d7be8e4cfb8a

نشر الداعية المصري المثير للجدل، وجدي غنيم، الذي كان قد اضطر إلى مغادرة قطر مؤخرا مع عدد من كبار المسؤولين في جماعة الإخوان المسلمين تحت ضغط خليجي تعرضت له الدوحة، صورة له مع أربعة منهم من مسجد السلطان أحمد بمدينة اسطنبول التركية، في حين أشار مدير مكتب الشيخ يوسف القرضاوي السابق إلى أنهم وجهوا المعايدة شخصيا للرئيس التركي. وقال غنيم، في تعليقه على الصورة التي نشرها عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”: “من سلطان أحمد، عيد مبارك وسعيد للأمة الإسلامية. وكل عام وأنتم بخير ، أعاده الله عليكم والمسلمين في عزّة وتمكين”

وظهر في الصورة الشيخ عصام تليمة، مدير مكتب الشيخ يوسف القرضاوي الأسبق، إلى جانب الناطق باسم جماعة الإخوان، حمزة زوبع، والقياديين بالجماعة، أشرف بدر الدين، وعمرو دراج، بالإضافة إلى غنيم نفسه، وقد رفع الجميع بأيديهم شعار “رابعة.” من جانبه، قال تليمة على حسابه بموقع فيسبوك: “صلينا اليوم في مسجد السلطان أحمد وفوجئت قبل الصلاة بخمسة أفراد ببدل زرقاء يمرون في هدوء وبينهم (الرئيس التركي رجب طيب) أردوغان، وبعد الصلاة، سلمت عليه وعيدت عليه نيابة عنكم جميعا فكل عام وأنتم بخير، وتقبل الله منا ومنكم.”

يشار إلى أن الخمسة الذين ظهروا في الصورة كانوا على رأس القياديين من جماعة الإخوان الذين قيل إن السلطات القطرية طلبت منهم المغادرة في حين تمسك معظمهم بالقول إن قرارهم كان شخصيا لأسباب تتعلق بـ”استشعارهم الحرج.” وقد سبق للمحلل السياسي بمركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، صبحي عسيلة، أن قال في تصريح لـCNN إن قرار مغادرة رموز إخوانية للعاصمة الدوحة كان إجباريا ولم يكن قرارهم أو قرار دولة قطر، ولكنه نتيجة للضغوط الخليجية و الأمريكية بضرورة التخلص من مساندة ودعم وتمويل متهمين بالإرهاب في دولهم.

للاشتراك بواتساب مزمز، ارسل كلمة اشتراك إلى الرقم:
00966544160917
للإشتراك بقناة مزمز على تيليقرام اضغط هنـا