أضحى المسلمين وغفران اليهود في يوم واحد

sliman-khader-2

لأول مرة منذ 30 عامًا، يتزامن في يوم السبت (4 أكتوبر 2014)، حلول عيد “الأضحى” المبارك للمسلمين مع عيد “الغفران” اليهودي، اليوم العاشر من السنة العبرية الجديدة الذي يعتبر عطلة رسمية مطلقة لليهود. وشكل هذا التزامن معضلة بالنسبة للشرطة الإسرائيلية التي قالت، بحسب موقع عاجل يوم الجمعة (3 أكتوبر)، إنها استكملت الاستعدادات لنشر الآلاف من عناصرها “في المناطق الحساسة ونقاط الاحتكاك”. أما المسلمون في فلسطين فيستعدون لعيد الأضحى، السبت (4 أكتوبر)، بصلاة العيد في مناطق الخلاء التي يتبعونها بذبح الأضاحي وبعدها تبادل الزيارات مع الأقارب والأصدقاء والرحلات، خاصةً إلى مناطق البحر.وتتوقف الحياة بالكامل في إسرائيل؛ حيث تغلق المؤسسات وتوقف الحركة على المعابر والموانئ، وتغلق الشرطة المعابر، ويلزم اليهود منازلهم ليوم كامل.وعادةً ما تغلق الشرطة الشوارع في إسرائيل، بما فيها المدن المختلطة، في يوم الغفران اليهودي، غير أن إغلاقها هذا العام يشكل معضلة للمسلمين.