مختبر متنقل للكشف عن كورونا في مشعر عرفات

Capture

استعانت وزارة الصحة لأول مرة بمختبر مستوى السلامة الثالث المتنقل بمستشفى شرق عرفات للكشف عن الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض الوبائية والمعدية، بما فيها فيروس “كورونا” وهو مختبر مجهز بأحدث التقنيات لفحص العينات وتسليم النتائج في وقت قياسي لا يتجاوز الساعات.

وأكد عصام أزهر نائب مدير مركز الملك فهد للبحوث الطبية بجامعة الملك عبدالعزيز وعضو المجلس الاستشاري بوزارة الصحة أن المختبر المتنقل الذي تم توفيره لأول مرة جاء كثمرة تعاون بين الجامعة ووزارة الصحة، لافتاً إلى أن المختبر المتنقل جاهز لاستقبال العينات من جميع نقاط المشاعر المقدسة لفحصها وتسليم النتيجة في وقت لا يتجاوز (4 إلى 6 ) ساعات، وفقًا لـ”الرياض”.

وبيّن أن المختبر المتنقل يساعد في الكشف عن الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض الوبائية والمعدية بمختلف الطرق التشخيصية المتقدمة ومجهز بأحدث وسائل السلامة والتي يأتي بمقدمتها ضغط الهواء السلبي لاحتواء مسببات الأمراض المعدية ويتم تصريف الهواء باستخدام مرشحات “الهيبا فلتر” للحفاظ على بيئة آمنة كما أنه مجهز بجميع وسائل السلامة التي توفر الحماية للعاملين والبيئة المحيطة، وكذلك حماية عينات المرضى من التلوث لإعطاء نتائج حقيقية للفحوصات.