السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

شاب فرنسي يقطع 7 آلاف كيلو متر براً لأداء فريضة الحج

Capture

لم يعلم الشاب الفرنسي (ألكساندر) وهو يستمع إلى الأذان في إحدى دول إفريقيا أنه أمام مفترق طرق، قد يغير حياته إلى الأبد، وهو يبحث – بصدق وتأمل – عن الطريق الذي يرشده إلى الحق بقية حياته. يروي الشاب (ألكساندر) قصته مع الإسلام قائلاً: عند سماعي للأذان لأول مرة اختلجتني مشاعر لا توصف، لامست كل جوارحي، وجعلتني أقف – ملياً – أمام هذا الصوت الآتي من بعيد، يحمل في طياته رسالة أشعرتني بعظمة وصدق هذا الدين. وأضاف: أمضيت بعد ذلك ست سنوات في البحث عن الدين الحق الذي يشعرني بالطمأنينة، إلى أن هداني الله عز وجل – بعد رحلة طويلة – إلى الإسلام؛ فبدأت الحكاية وأسلمت، ونطقت الشهادتين، وبدلت اسمي إلى (حمزة).

وقال حمزة: بعد إسلامي عزمت الذهاب إلى مكة المكرمة بنية العُمرة، فقررت الذهاب بالسيارة براً في رحلة قطعت خلال مسافة (7000) كيلو متر من المغرب إلى موريتانيا، ثم إلى بوركينا فاسو، وصولاً إلى النيجر، حيث زرت سفارة خادم الحرمين الشريفين هناك؛ طالباً منهم الذهاب إلى مكة المكرمة لأداء العمرة، حيث أعلمتني السفارة أن النظام ينص على وجوب الحصول على تأشيرة مسبقة بذلك، ووعدتني بالعمل على مساعدتي لإتمام ذلك. ويضيف “حمزة” من مقر ضيوف خادم الحرمين الشريفين في مكة المكرمة: لقد مرت الأيام وأنا وزوجتي ننتظر أن يمنّ الله – عز وجل – علينا بزيارة بيته العتيق، وما فتئت أيدينا ترتفع إلى الله في كل ليلة أن يكرمنا بالزيارة والصلاة في بيته الحرام بحسب تواصل.

وقال: في أحد الأيام، عزمت أنا وزوجتي على الرحيل من النيجر والعودة إلى فرنسا، وحزمنا حقائبنا وتوجهنا إلى المطار، وفي الطريق حدثت المفاجأة التي طالما انتظرناها، حيث تلقينا اتصالاً من سفارة خادم الحرمين الشريفين في النيجر يبلغنا أنه تم اختيارنا ضمن ضيوف خادم الحرمين الشريفين، الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، لأداء فريضة الحج لهذا العام 1435 هـ.

ووصف “حمزة” شعوره عندما رأى الكعبة لأول مرة: قائلاً: “كل الشعور بالتعب والإرهاق الجسدي والفكري الذي خلفته الرحلة الطويلة والشاقة، ذَهبَ وتلاشى حينما وقفت أمام بيت الله الحرام، والكعبة المشرفة، لم أملك عندها إلا البكاء، والتضرع لله سبحانه وتعالى أن أجاب عنائي وإلحاحي في الدعاء، وشرفني بزيارة بيته الحرام، فيما كانت نيتي أداء العمرة، وجعلها بكرمه وجوده حجةً عوضاً عنها”. وبين أنه ترك وظيفته في فرنسا، وسيتفرغ لدراسة الشريعة الإسلامية؛ ليعمق علومه في هذا الدين لخدمته والدعوة إليه.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات