فيديو: تشيلسي يقتنص فوز صعب ضد سبورتنج لشبونة

1323748-28468342-640-360

حقق نادي تشيلسي الإنجليزي فوزا مستحقا خارج أرضه على ملعب سبورتينغ لشبونة البرتغالي بهدف دون رد حمل توقيع ماتيتش، ضمن منافسات دور المجموعات الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ومع بداية اللقاء مرر أوسكار كرة من ذهب لكوستا الذي إنفرد بالحارس باتريسيو بشكل تام، لكنه سدد كرة لم يكن يتوقعها أشد المتشائمين بلمسة كوستا، ليتصدى لها الحارس ويخرجها إلى ركنية. وعاد دفاع لشبونة ليضع باتريسيو بإختبار جديد بعد إنفراد شورليه بتمريرة رائعة من أوسكار لكن من جديد الحارس البرتغالي تصدى للكرة بكل روعة نيابة عن الدفاع الهش. وفي الدقيقة 20 حاول سليماني أن يباغت كورتوا برأسية قوية لكن كرته وجدت الطريق ليدين الحارس العملاق دون خطورة تذكر.

ورد تشيلسي على فرصة سليماني بإضاعة هدف محقق من جديد، بعد توغل خرافي من هازارد الذي مرر كرة لشورليه ليسدد خارج المرمى في لقطة أخرجت مورينيو عن صوابه. وفي الدقيقة 34 سجل ماتيتش هدف الشوط الأول من اللقاء بعد تلقيه تمريرة عرضية رائعة من سيسك من ضربة حرة مباشرة، ليسددها بالراس ساقطة داخل المرمى وصعبة على الحارس المتألق باتريسيو. وحاول ويليام كارفاليو أن يعود بفريقه إلى نقطة البداية عن طريق تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن كورتوا رفض الفكرة تماما وتصدى للكرة دون عناء. لينتهي الشوط الأول على تقدم تشيلسي بهدف يتيم عن طريق ماتيتش بينما كان واضحا على مورينيو علامات عدم الرضا عن الكم الهائل من الفرص التي ضاعت في 45 دقيقة كان أًصحاب الأرض في سبات عميق.

ومع بداية الشوط الثاني من اللقاء ظهر ناني للمرة الأولى في اللقاء بتسديدة قوية من بعيدة على طريقة رونالدو لكنها إبتعدت عن المرمى. وفي الدقيقة 52 مرر أوسكار كرة رائعة لكوستا الذي إنفرد بالحارس وسدد كرة قوية لكن المدافع ماوريسيو أبعد الكرة إلى ركنية. وفي الدقيقة 60 أوقف ماوريسيو إنطلاقة رائعة من كوستا، ليتعرض اللاعبان للإصابة، لكن إصابة ماوريسيو كانت أقوى وغادر الملعب على نقالة. وفي الدقيقة 70 قرر مورينيو البحث عن الدفاع والتحكم أكثر في المباراة، ليخرج أوسكار ويدخل جون أوبي ميكيل بحثا عن الجانب البدني. وشهدت الدقائق السبعينية بطاقات صفراء بالجملة للفريقين كان أبرزها تدخل قوي من سيدريتش على قدم هازارد، حيث غضب مورينيو من الحكم.

وحاول كوستا أن يحسم اللقاء بعد تمريرة رائعة من سيسك، إلا أن تسديدة الوحش الإسباني عانقت الشباك من الخارج بخطورة كبيرة. وعاد كوستا لينفرد بالحارس باتريسيو لكن هذه المرة وصل الحارس للكرة قبل وصول كوستا ليخرج الكرة إلى بر الأمان. وفي الدقيقة 87 كاد ناني أن يفاجئ الدفاع بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء مرت قريبة جدا من مرمى كورتوا، الذي أكتفى بمتابعتها. وعاد لشبونة للاستيقاظ في اللحظات الأخيرة بعد رأسية من مونتيرو لكنها كسابقاتها ذهبت خارج المرمى. وفي الدقيقة 92 إنفرد صلاح في المرمى بعد تمريرة من سيسك لكن وجد أمامه الصخرة باتريسيو الذي تصدى للكرة من جديد بكل أناقة، ليعلن الحكم بعد ذلك عن نهاية اللقاء بفوز تشيلسي بهدف ماتيتش.

قدم الحارس البرتغالي مباراة من العيار الثقيل، في ظل وجود دفاع هش جدا كان من الممكن أن يتعرض لهدف منذ الدقيقة الثانية لكنه تصدة وكان في وجه عدد كبير من الانفرادات التي صعنها مهاجمو تشيلسي الذين لم يجدوا حلا له إلا عن طريق رأسية يتيمة من ماتيتش، ليستحق هذا الحارس أن يكون الأفضل وبشهادة مورينيو الذي ذهب لتحيته بعد اللقاء مباشرة.

https://www.youtube.com/watch?v=aBwhSZA0EGE