بريطانية تحترف رفع الأثقال بعمر السبعين

201409300423187

كسرت مسنة بريطانية احتكار الشباب لرياضة رفع الأثقال التي تحتاج إلى تمارين قاسية وقوة بدنية هائلة، عندما تمكنت من كسر العديد من الأرقام القياسية في عقدها السابع من العمر، وأثبتت أن السن لا يقف عائقاً أمام تحقيق الإنجازات في شتى المجالات طالما توفرت الإرادة والعزيمة. وتمارس بات ريفز (69 عاماً) من كينغزوينفورد غرب مرينة ويدلاندز رياضة رفع الأثقال منذ حوالي 26 عاماً، ولم يقف السن عائقاً بينها وبين رياضتها المفضلة، وتمكنت من تحطيم الرقم القياسي البريطاني والعالمي في وزنها متغلبة على نساء يصغرنها بعشرات السنوات. وعلى الرغم من أن وزن ريفز لا يتجاوز 50 كيلوغرام، إلا أنها تستطيع رفع أثقال يتراوح وزنها بين 90 و 100 كيلو أي ضعفي وزن جسمها بحسب ما ذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية.

وبدأت قصة ريفز مع رفع الأثقال وفقاً لموقع 24 الإماراتي، بعد أن شخّص الأطباء إصابتها بسرطان الدماغ عام 1983، وأكدوا لها أن مرضها غير قابل للشفاء، مما دفعها للتخلي عن الطرق التقليدية للعلاج بالأدوية، واتبعت نظام غذائي صحي دعمته بممارسة التمارين الرياضية حتى شفيت من المرض بشكل تام. وفي الوقت الذي تستعد فيه ريفز للاحتفال بعيد ميلادها السبعين، لا تزال تأمل بكسر المزيد من الأرقام القياسية في رفع الأثقال، كما أنها ستكون أكبر امرأة سناً تنافس في وزنها خلال العام القادم. وأشارت ريفز إلى أن رياضة رفع الأثقال، وفرت لها فرصة المنافسة على الألقاب المحلية والدولية بسبب عدم وجود شرط للسن في هذه اللعبة، وهي تنافس منذ حوالي خمس سنوات ضمن وزن 50.5 كيلوغرام، واستطاعت المحافظة على وزنها من خلال تناول الأطعمة الصحية وممارسة التمارين الرياضية اليومية