رئيس الهيئة: الإعتداء على رجال الحسبة إمتحان.. وهناك من يصنع من الحبة قبة

al-lshykh2892014

قال الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ عبداللطيف آل الشيخ إنه هو نفسه وكافة منسوبي جهازه ليسوا معصومين، مضيفا: “كلنا خطاؤون، لا ندعي العصمة ونعترف بالخطأ إذا وقع ولا نرضى أن نظلم أحدا ولا نقبل على أنفسنا الظلم”. وأضاف وفقا لصحيفة “عكاظ” أن ما يجري من اعتداءات من قبل بعض منسوبي الهيئة على الغير وكذلك الاعتداء الذي طال بعض رجال الحسبة هو ضرب من الامتحان الذي يتجاوزه البعض بالصبر والاحتساب ويذهب به آخرون صوب التقصد والتصيد في المياه العكرة، للتشفي من هذا الجهاز.

وعن وسائل الإعلام الجديد، انتقد آل الشيخ بشدة هذه المواقع، قائلا: “نعاني حقا من شائعات لا صحة لها وأخبار كاذبة تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي دون تحري الدقة والحقيقة، بل هناك من يصنع من قضايا عادية تمر في بعض مراكز الهيئة الميدانية قضايا كبرى وهناك من يسير على خطى صنع القبة من الحبة، نتمنى فعلا ضوابط لهذا التجاوز والفوضى العارمة”.

ولفت إلى أنه قام في قضية الاعتداء على البريطاني في الرياض بما يرضي الله ثم يحقق العدالة، واتخذ ما يجب أن يُتخذ إداريا، متابعا: “على الجميع أن يدرك أن العصمة ليست لأحد إلا الله، أما ما يخص البريطاني وحقه الخاص فلم نتدخل فيه مطلقا، والمعاقبون منحوا مهلة كفلها لهم النظام للمباشرة، وفي حال رفضهم سيتخذ الإجراء النظامي بحقهم”.