حاكم دبي: السعودية هي الأكثر جدارة بقيادة الحرب الفكرية على داعش

Capture

شدد حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، على أن المملكة العربية السعودية هي الأكثر جدارة بقيادة الحرب الفكرية على تنظيم داعش، قائلا إن السعودية «بمفكريها وعلمائها، وما تمثله من مكانة روحية وفكرية لدى المسلمين، هي الأقدر والأجدر والأفضل لقيادة هذا التغيير الفكري».
ودعا حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، إلى محاربة «الفكر» الذي قام عليه تنظيم «داعش» وعدم الاقتصار على العمل العسكري للقضاء على التنظيم. وهاجم آل مكتوم الآيديولوجيا التي قام عليها تنظيم «داعش» قائلا: «لا بد من مواجهة هذا الفكر الخبيث بفكر مستنير، منفتح، يقبل الآخر ويتعايش معه، فكر مستنير من ديننا الإسلامي الحنيف الصحيح الذي يدعو للسلام، ويحرم الدماء، ويحفظ الأعراض، ويعمّر الأرض، ويوجه طاقات الإنسان لعمل الخير ولمساعدة أخيه الإنسان».

وقال آل مكتوم، الذي يشغل أيضا منصبي نائب رئيس الإمارات ورئيس الوزراء، إن «(داعش) منظمة إرهابية بربرية وحشية لا تمثل الإسلام… ولكن التغلب على هذا التنظيم ليس بالسهولة التي يمكن أن يتوقعها كثيرون». وأضاف أن «هناك فكرا جاهزا ومُعلَّبا وله صبغة دينية، يمكن أن تأخذه أي منظمة إرهابية، وتحشد له آلاف الشباب اليائس أو الحاقد أو الغاضب، وتضرب به أسس الحضارة والمدنية والإنسانية التي يقوم عليها عالمنا اليوم». جدير بالذكر أن الإمارات العربية المتحدة تشارك في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لشن غارات جوية على مواقع تنظيم «داعش» في سوريا.