وفاة حاج بنغالي بعد تلقيه محاضرة المناسك في دعوي الشفاء بالرياض

1

شهد المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالشفا حالة حزن بين أوساط فوج الحجاج من الجنسية البنغالية بعد وفاة أحدهم. وجاءت وفاة الحاج البنغالي عقب تلقيه مع زملائه أعضاء الحملة الخيرية التي ينظمها المكتب لتحجيج الجاليات؛ دورة تعليمية توجيهية عن كيفية أداء مناسك الحج. وبعد انتهاء برنامج الدورة الذي بدأ بعد صلاة العشاء، وفور عودة الحجاج إلى مقار إقامتهم، في تمام الساعة 11:30 داهمت الحاج البنغالي أزمة قلبية تسببت في وفاته على نية الحج.

وتلقى الدعاة العاملون بالمكتب خبرَ وفاة الحاج بمزيج من الأسف والغبطة والابتهال إلى الله بحسن الخاتمة. وقال الشيخ “سرداد محمد” أحد أعضاء مكتب الجاليات لـ”تواصل”: إن الحاج الراحل “محمد بهادور” البالغ من العمر (50) عاماً كان من أوائل المسجلين للحج، وكان مسرورًا وسعيداً بحضوره إلى الأراضي المقدسة كونه يحج لأول مرة، وفي ليلة وفاته وبعد انتهاء الدورة التعليمية، كان يضحك ويبتسم لقرب موعد طوافه بالكعبة المشرفة. وأضاف أن جثمان الراحل لا يزال في الرياض ولم يتم بعد اتخاذ قرار بشأن دفنه في المملكة أو ترحيله إلى بلاده، نظراً لاختلاف أقاربه في ذلك.

2 4 5 6