حاول الانتحار فتسبب في الغاء الفي رحلة جوية

e5a6a710-e9e1-4e27-97fe-714983968976

قال مسؤولون في ولاية الينوي الامريكية إن موظفا في مركز للسيطرة الجوية في الولاية تسبب في الغاء المئات من الرحلات عندما اضرم النار في مكان عمله وحاول الانتحار. فقد اغلق المجال الجوي بوجه الرحلات القادمة والمغادرة من والى مطاري اوهير وميدواي في مدينة شيكاغو نتيجة الحريق الذي اندلع في مركز السيطرة الجوية التابع لادارة الطيران المدني الاتحادية في بلدة اورورا بولاية الينوي. وادى الحادث الى الغاء اكثر من الفي رحلة، بضمنها 1500 رحلة في مطار اوهير مما افسد خطط الآلاف من المسافرين.

وجاء في حيثيات القضية ان الموظف المعني، بريان هوارد البالغ من العمر 36 عاما، قد كتب رسالة في صفحته في موقع فيسبوك قال فيها إنه “سيدمر” مركز السيطرة الجوية وينتحر. وجاء في الحيثيات ايضا ان هوارد عمل بصفة مستخدم في المركز لثماني سنوات، وانه استخدم صفيحة بنزين ومناشف من اجل اشعال الحريق في قبو المركز. وتمكن فريق الطوارئ من انقاذ هوارد عندما كان يهم بذبح نفسه، ونقل الى مستشفى قريب. وقالت السلطات المحلية لوسائل الاعلام الامريكية إنها لا تنظر الى الحادث بوصفه ارهابيا. وقالت فاليري جاريت، وهي من كبار مستشاري الرئيس باراك اوباما، إن السلطات الاتحادية تشارك في التحقيق في الحادث لأن تأثيراته امتدت لتشمل الولايات المتحدة بأسرها.