وفاة القديحي متأثرًا بجراحه بعد القبض عليه من قبل الداخلية

Capture

أفادت مصادر بأن باسم القديحي الذي قبضت عليه وزارة الداخلية في القطيف, توفي قبل قليل في المستشفى متأثرًا بجراحه بعد تبادل إطلاق النار مع رجال الأمن. وكان قد صرح المتحدث الامني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي بأن القديحي لم يكن ضمن قائمة المطلوبين الـ 23 الذين سبق وأن أعلنت عن أسمائهم الوزارة، إلا أنه يمثل أحد أخطر المطلوبين للجهات الأمنية في بلدة العوامية وفقاً للوئام.

وسبق لمتحدث الداخلية بان صرح أن القديحي يحظى بمتابعة صحية جيدة داخل المستشفى الذي نقل له بعد القبض عليه وأحد المتورطين معه في إطلاق النار على رجال الأمن، مبيناً أن المقبوض تعرض لانتكاسة صحية بحسب الأطباء الذين يقفون على متابعته الطبية، بينما يؤكدون أن حالة المقبوض الآخر الصحية مستقرة.