داعش يعدم ناشطة في الموصل انتقدته عبر الفيسبوك

4554542

أدان المبعوث الأممي في العراق التصرفات الهمجية التي ينتهجها تنظيم داعش، وقال إن “داعش يواصل تأكيد طبيعته سيئة السمعة، التي تجمع بين الكراهية والعدمية والهمجية فضلاً عن تجاهل السلوك الإنساني القويم بنحو تام”.
ونقل بيان للبعثة الأممية في بغداد وزّع الخميس 25 سبتمبر تأكيد نيكولاي ملادينوف على أن الإعدام العلني للمحامية المعروفة والناشطة في مجال حقوق الإنسان سميرة صالح علي النعيمي في الموصل جريمة أخرى من الجرائم المثيرة للاشمئزاز التي لا تعد ولا تحصى والتي ارتكبت ضد شعب العراق من قبل تنظيم “داعش”.
كما نبه المجتمع الدولي إلى أن داعش “استهدف مراراً الضعفاء والعزل في أعمال وحشية وجبانة تفوق الوصف، وأحدث معاناة يعجز عنها الفهم لجميع العراقيين بغض النظر عن الجنس أو السن أو الدين أو العقيدة أو العرق”.
وبحسب موقع العربية.نت دعا ميلادينوف الحكومة العراقية إلى أن “تواجه وبحزم الخطر الجسيم الذي يشكله تنظيم (داعش) والذي يهدد السلام وسلامة العراق والعراقيين وأمنهم، وأن تبذل كل ما بوسعها لضمان جلب المتسببين بهذه الجرائم للمساءلة”.
أعدمت لانتقاد داعش على “فيسبوك”
وكانت النعيمي قد اخُتطفت من منزلها من قبل عصابة داعش يوم 17 سبتمبر 2014، إثر مشاركات لها على صفحتها في “فيسبوك” انتقدت فيها تدمير الأماكن ذات الأهمية الدينية والثقافية.
وقد أدينت من قبل ما يسمى بـ”المحكمة الشرعية” بتهمة الردة، واحتجزت لخمسة أيام أخرى تعرضت خلالها للتعذيب في محاولة لإجبارها على “التوبة”، قبل أن تُعدم علناً رمياً بالرصاص.