مصير مجهول بانتظار مبتعث متهم بالتهجم على امرأة أمريكية في منزلها

tdyl-1

 طالب المدعون الأمريكيون في قضية المبتعث السعودي “ح.ع” بزيادة مبلغ الكفالة المطلوب منه، في التهم الموجهة إليه بالتهجم على امرأة أمريكية في منزلها خلال شهر ديسمبر الماضي.
ووفقا لموقع عاجل حسبما نشرته صحيفة “WFC Courier” الأمريكية، دفعت القنصلية السعودية في أغسطس المنصرم مبلغ 107.5 آلاف دولار أمريكي كفالة لإخلاء سبيل المبتعث السعودي (24 عامًا)، في انتظار استكمال محاكمته على تهم سطو واحتجاز، ومنذ القبض عليه وهو محتجز في مقاطعة بلاك هوك إحدى مقاطعات ولاية أيوا في الولايات المتحدة الأمريكية.
والآن يخشى مكتب المدعي في مقاطعة بلاك هوك أن يغادر الطالب البلاد إذا تم إخلاء سبيله على ذمة القضية.
وبعد أن تم دفع الكفالة، تم نقل الطالب من السجن إلى مسؤولي الهجرة والجمارك؛ حيث إنه محتجز حاليًّا في سجن مقاطعة هاردن في إلدورا.
وترى مساعدة المدعي بالمقاطعة الأمريكية -وتُدعى ليندا فانجمان- أن الطالب دفع الكفالة وقد يحاول السفر ولا يحضر جلسة المحاكمة المقبلة؛ لذا طالبت المحكمة بأن ترفع مبلغ الكفالة كثيرًا وأن تحدد تاريخًا وشيكًا لمحاكمته، مقترحة أن يكون 30 سبتمبر الحالي.
فيما تقاوم محامية الطالب “لوج جوثري” طلب المدعين بزيادة قيمة الكفالة، وأوضحت أن أي زيادة في الكفالة عن الحد الذي تم إقراره تعتبر انتهاكًا لحقوق الطالب السعودي.
ووفقًا لأوراق المحكمة الرسمية، فإن السلطات الأمريكية تزعم أن المبتعث، الذي كان يدرس في جامعة شمال أيوا، قد حطم سيارته في مدينة سيدار فولز بولاية أيوا الأمريكية في الساعات المبكرة من يوم 31 ديسمبر الماضي.
وبعدها سار إلى منزل قريب من مكان تهشم سيارته؛ حيث كان منزل امرأة أجابته وفتحت له حينما طرق بابها. وتشير السلطات إلى أن المبتعث كان ينوي الاعتداء على المرأة وقتلها فيما بعد، لكنه لاحقًا ضربها في عنقها وخنقها وقام لاحقًا الإمساك برأسها وخبطه في الثلج حينما حاولت الهرب، لكنها لاذت بالفرار واحتمت في بيت أحد جيرانها وأبلغت الشرطة.
ووفقًا لرواية الشرطيين، فإنهم صعقوا المبتعث حتى يتمكنوا من إلقاء القبض عليه.