اعلان

أمير قطر: لا نسمح للإخوان بممارسة السياسة ضد أي دولة عربية

Advertisement

591

أقر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير قطر بأن بلاده لا تزال تستضيف عددا من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين المحظورة في مصر، إلا أنه قال إن قواعد البلاد لا تسمح لهم بأي ممارسات سياسية ضد أي دولة عربية. وأضاف تميم – في مقابلة أجرتها معه شبكة (سي إن إن) الأمريكية التي تعد الأولى له منذ توليه منصب أمير قطر – أن بعض أعضاء الجماعة لا يزالون في قطر ، مشيرا إلى أن دعم قطر لم يقتصر على حكومة الإخوان ، وإنما دعمت كل الحكومات التي جاءت في مصر بعد إسقاط نظام حسني مبارك.

وقال إن أعضاء الإخوان المتواجدين حاليا في قطر يعلمون قواعد البلاد ، وهي أنه طالما كانوا داخل قطر ، فلا يمكنهم ممارسة السياسة ضد أي دولة عربية (حسب قوله). وعلى صعيد آخر ، قال تميم إن بلاده لا تمول الإرهابيين ، وذلك ردا على الاتهامات الموجهة لقطر بتمويل الإرهاب ، وأضاف أن قطر تعتبر بعض الجماعات في سوريا والعراق حركات إرهابية، متعهدا بدعم الحرب ضد تنظيم داعش.

وفي سياق متصل ، قال تميم إن نظام الرئيس السوري بشار الأسد يجب أن يعاقب ، وأضاف ” نحن نقول من أول يوم إنه إذا لم يتم وقف إراقة الدماء في سوريا وإيقاف بشار الأسد عن ارتكاب إبادة جماعية لشعبه ، فسنصل إلى ما وصلنا إليه”. وتابع ” لسوء الحظ ، نحن الآن في وضع يجد فيه الشعب السوري المطالب بحريته بين نظام وحشي وأعمال إرهابية”.