يستدعي الشرطة لإنهاء حفلة أقامها في منزله

201409250830621

اضطر شاب أمريكي إلى الاستعانة بالشرطة لإنهاء أعمال الشغب والسُكر التي اندلعت في حفلة أقامها بمنزله مستغلاً غياب والديه عن المنزل. ولم يجد الشاب البالغ من العمر 16 عاماً وسيلة لإيقاف المدعوين عن ممارسة أعمال التكسير والعنف التي اندلعت في منزله، وامتد تأثيرها إلى المنازل المجاورة، سوى الاتصال بالشرطة بعدما فقد مجموعة من المراهقين السيطرة على تصرفاتهم. وذكرت وكالة رويترز للأنباء، أن المراهقين أسرفوا في تناول الكحول والمواد المخدرة في الحفلة التي أقامها الشاب بمنزله مساء السبت الماضي في مدينة بويالوب جنوبي ولاية سياتل، في الوقت الذي كان والده في بورتلاند.

وأشار تقرير الشرطة وفقاً لموقع 24 الإماراتي إلى أن الشاب طلب المساعدة من السلطات، بعد أن نقل أكثر من 20 شاباً احتفالهم إلى خارج المنزل وبدؤوا بالشجار، وتحطيم الفناء الخلفي، وسور منزل الجيران. ولدى وصول الشرطة كانت أعمال الشغب لا تزال مستمرة في المنزل، واعتقل 27 شاباً تتراوح أعمارهم بين 15 و20 عاماً، ووجهت إليهم تهمة تناول الكحول كونهم دون السن القانونية، إضافةً إلى حيازة المخدرات والاعتداء على ممتلكات الغير.