فيديو: إعجاب الأمير ينسي شاعرا قصيدته

25-11

لم يدر بخلد الصغير أمجد الفيفي “14 عاما” في أن تتسبب قصيدته الوطنية في نسيان جزء من القصيدة التي حفظها عن ظهر قلب، خلال إلقائها أمام أمير منطقة جازان محمد بن ناصر، أول من أمس، في حفل المنطقة بمناسبة اليوم الوطني، إذ عبر المشاركون بالكلمة والشعر والفن والرقص الشعبي الذي أطرب أمير جازان ليقف محييا المشاركين على أنغام ” فلكلور” رقصتي السيف والعرضة الجازانية.
وبحسب صحيفة الوطن اعتلى أمجد الفيفي منصة حفل جازان باليوم الوطني ليلقي قصيدة “حبي وطن”، وما إن نطق بالأبيات الأولى من قصيدته حتى تعالت أصوات الجمهور إعجابا، وحين توسط إلقاء قصيدته “صفق” الأمير إعجابا بأبيات شعر القصيدة، ووقف الجمهور محييا، فانعكس ذلك سلبا على الشاعر الصغير، ليجد نفسه فجأة غير قادر على تذكر باقي أبيات قصيدة، وفيما كان مخرج الحفل يشير للشاعر بالنزول من على المنصة، تذكر بأن لديه نسخة من قصيدته بهاتفه المحمول فأخرج هاتفه ولمح قصيدته، حتى تذكر باقي الأبيات وأكمل إلقاء القصيدة.
وما إن انتهى من قصيدته حتى كسر أمير جازان روتين الحفل الرسمى ووقف محييا الشاعر واستدعاه لمنصة الحفل، مصافحا إياه بحرارة مبديا إعجابه، ثم أمسك اليد اليمنى للشاعر الموهوب ورفعها محييا الجمهور. ثم طلب أمير جازان من الشاعر نسخة صوتية ومطبوعة من قصيدة “حبي وطن”.
إلى ذلك احتوى حفل جازان بمناسبة اليوم الوطني عددا من الفقرات الأدبية والشعرية والفنية والفلكلورية. حيث شدت أنغام رقصتي “السيف” و”العرضة” الجازانية التي شارك فيها أمير جازان.