مواطنة تتبنى أطفالاً من دور الرعاية وتغرس فيهم الفكر التكفيري

6beaf1ab-f112-4930-893a-22cf748c1c46

ذكرت صحيفة محلية، أن إحدى النساء المطلوبات للجهات الأمنية، بتهمة اعتناق الفكر التكفيري والانتماء لتنظيم القاعدة، كانت تبنت أطفالاً من إحدى دور الرعاية التابعة لوزارة الشؤون الاجتماعية، وعملت على تربيتهم على الفكر التكفيري، وغرس معتقدات تنظيم القاعدة فيهم.
وقالت صحيفة “مكة”، إن المواطنة أروى بغدادي، وهي زوجة الموقوف ياسين عبيد العمري، عملت على غرس فكر الفئة الضالة في أطفال كانت تبنتهم، إلا أن الجهات المختصة أسقطت تبنيها لهم وأعيدوا إلى دار الرعاية.
كما تبنت تكوين خلية نسائية إرهابية في المملكة، ووزعت منشورات مؤيدة لفكر القاعدة، بالإضافة لمشاركتها في بعض المواقع التي تدعو للتطرف على الإنترنت.
جدير بالذكر أن المطلوبة أروى بغدادي، هي شقيقة المقتول في مواجهة أمنية محمد بغدادي، والمطلوب أنس بغدادي الموجود حالياً في اليمن ضمن تنظيم القاعدة هناك، وكانت قد اختفت من منزل ذويها قبل موعد جلسة محاكمتها على خلفية اعتناقها المنهج التكفيري وبعد عدة أيام أخبرت ذويها بوصولها إلى اليمن للانضمام لتنظم القاعدة.