اعلان

فيديو: رقصة مجنونة تتحدى قوانين الجاذبية

Advertisement

Capture

قدم مغامران رقصة جميلة وخطيرة بشكل أفقي على واجهة مبنى شاهق الارتفاع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. وفوجئ المارة أمام مبنى بلدية “اوكلاند” المكون من 18 طابقا، بعرض فريد من نوعه لفت انتباههم وحبس أنفاسهم، حيث ظهرت اميليا رودولف وصديقها رويل سيبير وهما يرقصان بشكل أفقي على واجهة المبنى.

وكان الشابان على ارتفاع 98 مترا حين قدما هذا العرض، ويلفان حول خصرهما بعض الحبال التي لا تبعد الخطر عنهما نهائيا. وقدم الراقصان عرضهما في إطار مهرجان “Art and Soul” الذي تنظمه مدينة أوكلاند سنويا، ويضم مجموعة من الأنشطة في مجالات الطبخ والفنون البصرية والموسيقى والرقص.