أزمة كروية منتظرة بسبب اختفاء تقرير إدانة النصر

zm_krwy_1_0

انتابت المخاوف عديدا من المنتمين للوسط الكروي السعودي بعد اكتشاف واقعة غريبة تتعلق باختفاء تقرير حكم ومقيم مباراة النصر والفتح التي نال فيها 6 من لاعبي “العالمي” بطاقات صفراء ليفلت الفريق من العقوبة التي وقعتها لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي أمس على نادي الشباب لنفس السبب.
الأزمة تفجرت بعد تصريح إبراهيم الربيش رئيس لجنة الانضباط أن اللجنة لم توقع عقوبة على النصر بسبب اختفاء تقرير المباراة.
وسارع عمر المهنا رئيس لجنة الحكام بالاتحاد السعودي بتوضيح أنه لا علاقة للجنة الحكام باستمارة البيانات الخاصة بالمباريات التي توضح البطاقات الملونة وغيرها، مؤكدا أن اللجنة تحصل فقط على أي تقرير إلحاقي من قبل الحكم أو مقيم المباراة ومن ثم تزود الجهة المعنية وهي لجنة الانضباط.
وأوضح المهنا وفقا لموقع عاجل ان التقرير مسؤولية المسؤول الإداري من مكتب رعاية الشباب في منطقته، حيث يتوجب عليه تدوين كافة المعلومات ومن بينها البطاقات الملونة ويمنح كل فريق صورة منه، ثم يرسل الأصل لأمانة الاتحاد السعودي لكرة القدم التي تحيله للجهات المعنية ومن بينها لجنة الانضباط.
من ناحيته قال إبراهيم الربيش أنه سيتم التحقيق في الأمر لأن سكرتارية لجنة الانضباط لم تدرج التقرير وبالتالي سيتخذ الإجراء المناسب، وإن كان من لجنة الحكام أو جهة أخرى سيتم توضيحه بعد التحقق من المتسبب.