صور: حفل أهالي مكة المكرمة باليوم الوطني يسطر المراحل المفصلية للمملكة

7878898989999090909000

أقامت أمانة العاصمة المقدسة، احتفال أهالي مكة المكرمة باليوم الوطني 84 للملكة العربية السعودية، مساء الأمس الثلاثاء، ابتداء من الساعة التاسعة مساء على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية بالشرائع، والتي من خلاله تم توضيح المراحل المفصليه التي عاشتها المملكة منذ لحظة دخول المؤسس الملك عبد العزيز إلى الرياض وحتى توحيد المملكة في عام 1351 هـ. حيث بدأ الحفل بالسلام الوطني بعد حضور راعي الحفل، وكيل الأمين للخدمات المهندس عبد السلام بن أحمد مشاط، ومن ثم تم كلمة أهالي مكة المكرمة ألقاها محمد سعد الغامدي رحب فيها بالحضور وشكر فيها القائمين على الحفل والجهات الحكومية المشاركة بعد ذلك تم عرض فلم وثائقي عن الملك عبد العزيز طيب الله ثراه بعنوان (صقر الجزيرة )،مع مرور قافلة من الخيول تجسد طريقة توحيد المملكة العربية السعودية، تلا ذلك قصيدة عن الوطن ألقاها الشاعر عبد الرحمن الخارقي.

وجاءات فقرت العروض الفلكلورية الشعبية واختتم بفقرة وطنية عن ملوك المملكة من أطفال فرقة ليالينا نالت استحسان الجميع ،
وأفاد وكيل الأمين عن سعادته بنجاح الحفل والتعاون القائم بين الجهات الحكومية المختلفة للتجهيز واقامة مثل هذا الحفل الكبير لهذه المناسبة،وأكد بأن هذا الاحتفال يأتي بمثابة المناسبة التاريخية والمؤشر العميق للدلالة على اهتمام أبناء مكة المكرمة بتاريخ الوطن، مشيراً أن المناسبة الوطنية التي نظمتها الأمانة على ملعب مدينة الملك عبد العزيز الرياضية في الشرائع، امتزج فيها عبق تاريخ وطننا المجيد بحاضره المشرق، واننا وفي هذه المناسبة الغالية نسجل فخرنا واعتزازنا بالملحمة البطولية التي قادها المؤسس والتي جعلت من هذا البلد مفخرة لكل ابنائه واعتزازا لكل من عاش على ثراه، ومن حقنا في هذه الذكرى الغاليه أن نحتفل ونتباهى ونفخر بهذا المجد العظيم، الذي أرسى قواعده الملك المؤسس عندما سار معتمداً على خالقه راسخاً في ايمانه ثابتاً في يقينه في سبيل بناء هذا الوطن الغالي الذي لا يضاهيه وطن بما يضمه من المقدسات ومهوى أفئدة الكائنات ومثوى الجسد الطاهر لسيد المخلوقات نبينا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

فيما أكد مدير عام السلامة والخدمات الاجتماعية والثقافية المهندس محمد طه بن ابراهيم فقيه، أن عدد الحضور كان جيدا ما بين رجال ونساء وأطفال جسدوا مشاعرهم تجاه الوطن، وقد خصصت مدرجات خاصة بالنساء لحضور هذه المناسبة وتضمن الحفل آخر التطورات التقنية من الاضاءات والليزر واللهب والمؤثرات الصوتية وتقنية الشاشات المتحركة. وشمل الاحتفال على العديد من الفقرات، منها الأفلام الوثائقية، ومشاركة وطنية من أداء أطفال مكة المكرمة لعدد من الأشعار التي مثلت صور شعرية تؤكد على قدرة الفرد على تحقيق التنمية العمرانية والصناعية والاجتماعية.

واختتم الحفل باستعراض الفنون الشعبية لكافة مدن المملكة، بطريقة جديدة ومبتكرة بالتوافق مع الاضاءات والليزر واللهب والألعاب النارية ، وفي مثل هذا اليوم أعلن الملك عبد العزيز عن توحيد المملكة تحت راية التوحيد – لا إله إلا الله محمد رسول الله – وما أفضله من توحيد، قام على شرع الله، وعلى سنة نبيه سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ليومنا الوطني بريق دائم وعبق مستمر، فهو رمز وحدة شعبنا وبلادنا، وسجل إنجازات قادتنا وحكامنا، ومرآة وفاء وولاء شعبنا لقادته ووطنه، ولذلك فإن حلول ذكرى اليوم الوطني تحث علينا كشعب أحب وطنه وبايع ملوكه على العهد والوفاء، أن نحتفي بذلك عبر أجمل الصور التي تبرز فرحتنا بطريقة منظمه ومشروعة وفقاً للمرصد.