سعودية تقيم عزاء ابنها ثم تناشده العودة من سوريا: ارجع لأمك يا عايد -فيديو

m-swdy

“يا أمي، أنا لم أمت.. يا أمي، سامحيني” كثيرًا ما تتردد هذه العبارات في أذهان فوزية المسعودي والدة الشاب السعودي عايد الذي التحق بالمقاتلين في سوريا. وبث داوود الشريان مقدم برنامج الثامنة، الاثنين (22 سبتمبر 2014) مقطع فيديو يظهر جانبًا من المداخلة الهاتفية التي تلقاها من أم شاب سعودي ذهب للقتال في سوريا؛ للحديث عن شعورها بأن ابنها على قيد الحياة، ومناشدته العودة إلى حضنها وأرض الوطن.

ووفقًا للبرنامج، فإن أم السعودي أقامت مراسم العزاء في ابنها بسبب الضغوط التي تعرضت لها من أقاربها، إلا أنها لا تزال تشعر بأن ابنها حي يرزق، مناشدةً إياه أن “ارجع لأمك يا عايد”. وقالت الأم المكلومة عبر مداخلتها في حلقة ناقشت معاناة أهالي السعوديين المقاتلين في أماكن الفتن: “أنا أسمع صوته في كل وقت وحين.. أتخيله جواري وأشم رائحته وهو يردد: سامحيني يا أمي”.