بدء تنفيذ حكم السجن والجلد على مؤسّس الشبكة الليبرالية رائف بدوي

main_int-10

أكدت مصادر مطلعة أن المحكمة الجزائية بجدة، أحالت الحكم الصادر على مؤسس الشبكة الليبرالية السعودية رائف بدوي، إلى المحافظة؛ لاستكمال إجراءات تنفيذ حكم السجن والجلد.
وكانت محكمة الاستئناف قد صادقت مؤخراً على الحُكم الذي صدر من المحكمة الجزائية بجدة، في شهر رجب من العام الجاري، على رائف بدوي، والذي قضى بسجنه ١٠ سنوات، وجلده ١٠٠٠ جلدة، وغرامة مالية قدرها مليون ريال، وإغلاق الموقع بشكل تام.
وكان الحكم قد احتوى شقين: الأول، اشتمل على السجن 5 سنوات، وغرامة مالية تبلغ مليون ريال تودَع في بيت مال المسلمين، وتُصرف في أوجه البر والإحسان؛ تعزيراً له لإنشائه موقع الشبكة الليبرالية، إضافة إلى الحكم بإغلاق الموقع إغلاقاً تاماً، ومصادرة جهاز الحاسب الآلي العائد إليه وإتلافه.
وجاء في البند الثاني من الحكم: “السجن 5 سنوات، والجَلد ألف جلدة مفرقة على عشرين دفعة، وتُنَفّذ أمام جمع من الناس بعد صلاة الجمعة، للعبارات التي أقر بها، وللتهمة القوية بحقه بصدور العبارات الكفرية، ولعقوقه والده”.
وبحسب موقع سبق تَضَمّن الحكم منع “بدوي” من المشاركة في الوسائل الإعلامية المقروءة والمسموعة لمدة 10 سنوات بعد انتهاء محكوميته، ومنعه من السفر خارج المملكة 10 سنوات.