اعلان

شقيق المبتعث السعودي المختفي بأميركا يروي تفاصيل القصة كاملة

Advertisement

cca1f1be-37ac-47ee-b39d-3f4a53b52c7b_16x9_600x338

مع اليوم الاثنين تكون 5 أيام مرت على الاختفاء الغريب للمبتعث السعودي في لوس أنجلس، عبد الله القاضي، وما زالت الحال بشأنه مستمرة عنه. الا أن شقيقه أحمد، تحدث من لوس أنجلوس ذكر كل ما يعلم من تفاصيل تلبي الفضول وتزيل معظم الغموض، أو ما بدا أنه تناقض في رواية اختفاء أخيه.
قال أحمد، المقيم في لوس أنجلوس منذ 18 شهرا فقط، ان شقيقه البالغ عمره 23 سنة “ترك جواز سفره في البيت” حين خرج منه ظهر الأربعاء الماضي، ثم ظهر لآخر مرة “بالصوت فقط” حين اتصل في الخامسة بعد الظهر بابن عمته المقيم معه، وكان الحديث بينهما عاديا، كما في كل مرة، ومن بعدها غاب عن الأنظار ولم يعد يظهر له أثر.
ووفقا لموقع العربية نت روى أحمد، وهو مبتعث عمره 32 ويدرس الهندسة الكهربائية ويقيم هو وزوجته وابنتهما الوحيدة قريبا من حيث يقيم شقيقه مع ابني عمته وسعودي ثالث في لوس أنجلوس، أنه حمل بنفسه جواز سفر شقيقه وعرضه على شرطة المدينة المحققة بالاختفاء “منعا لأي التباس، كما حملته أيضا الى القنصلية السعودية بالمدينة ليراه المسؤولين فيها” كما قال.
وأكد أن الصورة التي وزعتها الشرطة “هي لشقيقي، وليست لشخص آخر” في رد منه على ما ذكرته وسيلة اعلام أميركية، قالت انها ليست له، لأنها وجدتها مختلفة عن صوره الأخرى، وقال : “انها من صفحة أخي في فيسبوك”
ففي “فيسبوك” نجد المبتعث المختفي قليل النشاط التواصلي الى حد كبير، ففي 2005 فتح الحساب، أي حين كان عمره 14 سنة، لكنه لم يكتب في “التايم لاين” الا عبارة واحدة فقط طوال العام، وهي أنه سافر الى لبنان (مع العائلة كما قال شقيقه) ثم ساد صمته “الفيسبوكي” مدة 3 أعوام، عاد بعدها في 2008 وكتب أنه سافر الى لندن، وبعدها كتب في كل 2009 أنه سافر الى مصر.
ثم ظهر بعد عام ليكتب عبارة واحدة أيضا بأنه سافر الى شيكاغو بالولايات المتحدة، وبعدها بعام الى الكويت، ثم كتب في 2011 ما هو غريب، وهو أنه بدأ بالعمل في الخطوط السعودية، أي حين كان عمره 20 سنة، لكن شقيقه أحمد ينفي أنه اشتغل بالشركة، وقال: “أخي عبد الله لم يعمل أبدا.. كان طالبا فقط في السعودية، وطالبا فقط في الجامعة بلوس أنجلوس” وفق تأكيده.
شرح أحمد أيضا، أن شقيقه المقيم في لوس أنجلوس منذ 4 أعوام، ويدرس معه بجامعة ولاية كاليفورنيا للتحضير لنيل البكالوريوس بنهاية العام المقبل بالهندسة الكهربائية “لم تكن له علاقة عاطفية بأي فتاة، وأنا متأكد مما أقول” في نفي منه لشائعات ترددت بأن المبتعث المختفي ربما غادر لوس أنجلوس برفقة فتاة ليقضي معها وقتا في ولاية أميركية أخرى.
“الشرطة تجري تحقيقاتها ولا يخبروني شيئا”
وتم رصد جواله شغالا في منطقة يسمونها beaumont وتبعد 125 كيلومترا عن لوس أنجلوس، أي 90 دقيقة بالسيارة تقريبا، وفق المكتوب عنها، وفيها توقف هاتفه الجوال عن العمل، فقال: “هذا صحيح، لكن أخي ليس له أي علاقة مع أحد في تلك المنطقة” وذكر أن سيارة شقيقه هي “أودي” سوداء موديل 2011 وعرضها للبيع فعلا عبر الانترنت “فاتصل به أحدهم وجاء الى حيث يقيم أخي ليعاينها، وبعد ذلك لا أعرف ماذا حصل”.
وذكر أحمد علمت بأن شخصا رغب بشراء سيارة اخي واتصل به وزاره في البيت، لكني لم أعلم من أخي شيئا. ولا الشرطة أخبرتني.. الشرطة تجري تحقيقاتها ولا يخبروني شيئا، فقط يقولون لي ان أطمئن لتحقيقاتهم، وانهم يواصلونها، لكنهم لا يذكرون لي التفاصيل” كما قال.
وأوضح انه لا هو ولا الشرطة يمكنها الكشف عن الحسابات المصرفية أو حتى الذهاب الى البنك في أميركا، وأكد أن شقيقه كان بصحة جيدة واجتماعي، ولا يعاني من أي اضطراب نفسي أو عقلي، مكررا أنه لم يكن يرتبط بعلاقة عاطفية مع أحد “ومع أنه كان يقيم مع اثنين من أبناء عمتنا وصديق سعودي ثالث، أي 4 أشخاص في المنزل، الا أنهم كانوا ينظمون شؤونهم بأنفسهم، أي من دون خادمة” وفق تعبيره.
وقال عن حساب اخيه عبد الله في “تويتر” alkadiah(@الذي كان من متابعي الدعاة محمد العريفي وسلمان العودة وعائض القرني، وغيرهم،وكان مكتظ بتغريدات وأدعية وأمثلة دينية هي أدعية يكتبها أي مسلم في شهر رمضان بشكل خاص. ونحن لم نكن نتحدث عن أي تنظيمات أو حركات، ولا نعيرها اهتماما.. حياتنا عادية. كنا نخرج معا ونعود معا، وهو كان يزور السعودية دائما.. آخر مرة زارها وعاد في 26 أغسطس الماضي. أما عن سبب اختفائه فانه يحيرني، ولا أجد له أي تفسير.. عسى الله يعيده الينا”.
وتحدث أحمد عن عائلته المكونة من والديه و7 اخوة، بينهم أخت واحدة فقط، ممن علموا جميعهم باختفاء أخيه “الا والدتي، لأني لم أرد الاتصال بها لاخبارها” وقال انها لم تفقد النطق، بحسب ما أشاعت مواقع عربية للأخبار. وذكر أن العائلة هي من مدينة الخبر القريبة من الدمام في الشرق السعودي، ووالده عبد اللطيف البالغ عمره 61 سنة “متقاعد حاليا، وكان يعمل في السابق مديرا لقسم التدريب بالخطوط السعودية” على حد ما ذكر.