بعد اعتراف الطاقم الطبي بنقل الدم الملوث بالإيدز.. محامي رهام يطالب بـ50مليون تعويضاً

Capture1305

كشف إبراهيم الحكمي محامي الطفلة رهام ضحية نقل الدم الملوث بالإيدز، إقامة أول جلسة للنظر في القضية المرفوعة ضد وزارة الصحة والتي يطالب فيها بتعويض ٥٠ مليونا، إضافة إلى معاقبة الطاقم الطبي والتمريضي المناوب في تلك الليلة، مبينا أن الجلسة الأولى دارت حول استجواب الطاقم المناوب والذي اعترف فيها بنقل الدم الملوث بالإيدز لرهام عن طريق الخطأ.
ووفقا لصحيفة عكاظ ذكر أنه طالب وزارة الصحة رسميا بالتقرير الذي أثبتت فيه خلو دم رهام من المرض، مبينا أنهم لم يطلعوا على التقرير حتى هذه اللحظة على الرغم من أنهم طالبوا الوزارة عبر وسائل الإعلام المختلفة بالحصول عليه.
وقال الحكمي: عدم حصولنا على التقرير دفعنا للاستمرار في إجراءات رفع القضية، وتمكنا أخيرا من إتمامها على الرغم من الصعوبات التي واجهتنا، معتبرا تحويل القضية من الهيئة الصحية الشرعية في عسير إلى الهيئة الصحية الشرعية في جازان، سهل عليهم إجراءات القضية، مشيرا إلى أنه جرت إقامة أول جلسة، وينتظرون الآن تحديد موعد للجلسة المقبلة.