صور: حملة هجوم ضد متجر بريطاني يحمل اسم داعش بالإنجليزية

334766

تعرضت صاحبة متجر ملابس بريطاني للسيدات يحمل اسم «إيزيس» (ISIS) إلى حملة هجوم بعد ربطه عن طريق الخطأ مع تنظيم «داعش» الذي يطلق عليه بالإنجليزية «ISIS».
واضطرت مديرة المتجر، جيل كامبل، التي افتتحت مشروعها منذ 7 سنوات، اضطرت إلى إصدار بيان تؤكد فيه أنه لا يوجد أي صلة بينها وبين تنظيم «داعش»، حيث تضارب اسم المتجر مع الاختصار المتعارف عليه لـ«داعش» لدى الغرب، وهو «ISIS». وأوضحت كامبل أنها رفضت تغيير الاسم، الذي يرجع تاريخيا إلى آلهة الجمال والأنوثة في مصر «إيزيس». وذكرت كامبل أن فريق العمل بالمتجر يتعرض إلى سوء معاملة وهجوم حاد على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب تشابه اسم متجرها مع منظمة إرهابية. وكشفت كامبل عن وجود حملة إلكترونية تهدد بقصف أو تفجير متجرها ما لم تغير اسم المحل فورا. وتابعت كامبل: «لا أصدق ما أتعرض إليه الآن.. ولكنين أريد أن أوضح للجميع أنني ل أدعم ولا أنتمي ولا لي أي صلة بتلك المجموعة الإرهابية الحقيرة في الشرق الأوسط». وأشارت كامبل إلى أنها كانت تفكر في نقل متجرها إلى منطقة أخرى تبعد 12 ميلا عن منزل رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، وأضافت: «هل يمكنك تخيل الدعاية السيئة التي قد تنسب إلى المتجر إذا وصل إلى عتبة رئيس الوزراء بنفس الربط بالمجموعة الإرهابية؟».

Isis_Boutique_i-3

Isis_Boutique_i-5
Isis_Boutique_i-4