صورة: للمرة الثانية مجسم الصليب في واجهة إحدى البنايات الشاهقة بمكة المكرمة

136707b0-7661-4dc5-bb7f-e1f9d8b554c4

طالب عدد من أهالي حي الشهداء بمكة المكرمة الجهات المختصة بالتدخل، وإزالة مجسم على شكل صليب في واجهة إحدى البنايات الشاهقة على طريق المدينة المنورة، وهو أحد الطرق التي يستخدمها الحجاج والمعتمرون في طريقهم بين المسجد الحرام وميقات السيدة عائشة بالتنعيم.
ونقلت صحيفة “مكة” من بعض المواطنين قولهم إن واجهة المبنى لا تتناسب وقدسية مكة المكرمة، التي تشهد هذه الأيام توافد حجاج بيت الله الحرام من كافة بقاع العالم، مضيفين بأن عدم الإسراع بإزالة الصليب سيسهم في تداول الأمر عبر وسائل التواصل الاجتماعي لينتشر حول العالم.
بالمقابل أوضح مدير إدارة الأوقاف والمساجد بفرع وزارة الشؤون الإسلامية بالعاصمة المقدسة مصعب الحجاجي، أن الشؤون الإسلامية غير مسؤولة أن إزالة مثل هذه المخالفات، كون دورها يقتصر على النصح والإرشاد، إنما إزالة المخالفة من مسؤولية جهات حكومية أخرى كالبلديات والشرطة.
يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يلاحظ فيها وجود مجسم في شكل صليب على واجهة إحدى البنايات بمكة المكرمة، حيث كانت بلدية العتيبية الفرعية وجهت مالك بناية تضم فندقاً بشارع ملحة بحي النزهة بإزالة مجسم على شكل صليب كان على واجهة المبنى.