مرور الرياض ينشر850 دورية ويحذر من تغيير ألوان السيارات باليوم الوطني

Capture

أكمل مرور منطقة الرياض استعداداته؛ لاستقبال احتفالات اليوم الوطني الرابع والثمانين للمملكة، حيث أعدت إدارة المرور خطة تسعى لتسهيل حركة السير في جميع المحاور الرئيسية والفرعية لمدينة الرياض، وتغطية الطرق الرئيسية، والمحورية، والتقاطعات، والمجمعات التجارية، وتغطية الطرق الدائرية بفرق مرورية كافية، ومباشرة الحوادث المرورية، أثناء الاحتفالات باليوم الوطني. كما تشمل الخطة التي يشرف عليها – ميدانياً – مدير مرور الرياض، العميد علي بن عبدالله الدبيخي، تكثيف الدوريات، وتغطية جميع التقاطعات، ومنع التجمعات، والوقوف العشوائي، ومتابعة حالات التفحيط، وضبط السيارات المخالفة، ومنع استخدام الدراجات النارية، والمواكب التي تعرقل حركة السير، وشددت الخطة المرورية على أهمية فرض النظام، ومنع التجاوزات التي من شأنها إعاقة حركة السير، والوقوف العشوائي.

وأوضح العميد “الدبيخي” أنه وبتوجيهات من أمير منطقة الرياض، صاحب السمو الملكي، الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز، أنهت إدارة مرور الرياض خطتها الميدانية لانتشار مكثف لأكثر من 1100 رجل مرور، و850 دورية ومروراً سرياً، على جميع الطرق، والتقاطعات الرئيسية، والفرعية، والمجمعات التجارية، والأنفاق، والجسور، بما يضمن انسياب الحركة المرورية، وعدم تعطيلها، ومنع حدوث أي توقف في حركة السير، إضافة إلى تغطية الاستراحات والمتنزهات، وتنظيم حركة المرور في مطار الملك خالد الدولي، وتغطية الصالات الداخلية والدولية بقسميها القدوم والمغادرة.

وأكد مدير مرور الرياض، أن التلاعب في السيارات من خلال تغيير ألوان السيارات، أو الكتابة عليها، أو إلصاق الصور، أو تركيب الملصقات، أو إخفاء معالم اللوحات، أو تشكيل تجمعات، تُعد مخالفات صريحة تعاقب عليها الأنظمة، وسيتعامل معها رجال المرور بكل حزم، وتطبيق العقوبات التي تشمل حجز المركبات المخالفة، وإحالة المخالفين لجهات الاختصاص. وناشد مدير مرور الرياض، قائدي السيارات إلى أهمية الالتزام والتعاون مع رجال المرور، والتقيد بالتعليمات الصادرة منهم، واحترام حقوق الآخرين، مشدداً على أن ذلك سيسهم في انسيابية حركة السير، مؤكداً في الوقت ذاته أن رجال المرور حريصون على التعامل مع حركة السير في الشوارع وفقاً لمتطلبات الموقف، وبالشكل الذي يضمن الانسيابية المرورية وعدم تعطلها.