47 مليون فيديو ذبح وسحل وتفجير لداعش على جوجل

dsh_jwjl

في 44 صفحة، قدَّر محرك البحث “جوجل” عدد الروابط الخاصة بالصفحات التي تحوي اسم التنظيم الإرهابي “داعش” المنشورة في المواقع العربية الإلكترونية والصحف وشبكات التواصل الاجتماعي؛ بنحو 4.2 ملايين نتيجة.. والرقم في زيادة مستمرة. وتنوّع وجود المسمى بين معلومات عامة وأخبار وتقارير صحفية سياسية نشرتها وكالات أنباء وصحف دولية وعربية وخليجية وسعودية، إضافةً إلى حسابات تنشط في الكتابة عبر مواقع التواصل الاجتماعي. وجاء في المرتبة التالية من ناحية العدد، “هاشتاق” خاص بـ”داعش”؛ إذ حوى 704 آلاف نتيجة بحث. وتضمَّنت نتائج البحث صورًا لعدد من الرهائن، وسرد قصص لمن سموهم “المجاهدين” و”الشهداء”، حسبما نشرته صحيفة “الحياة”، الجمعة (19 سبتمبر 2014).

ويتصاعد عدد مقاطع الفيديو في وقت وجيز؛ إذ يعتبر الوسيلة الأولى لانتشار التنظيم الإرهابي، وتضمن 47.3 مليون مقطع مرئي نشرها موقع “يوتيوب” ومواقع أخرى ذات صلة، وكلها مشاهد لـ”عمليات قتل وإبادة وسحل”. وفي المقابل، عمل التنظيم على تصوير مقاطع فيديو لمن سماهم مقاتليه و”الاستشهاديين”، في ديباجة متكررة، بوضع المقاطع الصوتية التي تدعو إلى “رفع الهمّة، وبيع الدنيا من أجل الآخرة”، إضافة إلى استخدام الدبابات والمركبات الكبيرة في دهم المقار، تمهيدًا لتفجيرها. وكان لـ”هاشتاق” دعم “داعش”، عبر الكلمة الشهيرة لديهم “باقية”؛ أي ما يسمونها الدولة الإسلامية باقية، حضور عبر محركات البحث؛ لكثرة تردادها. ونال “الهاشتاق” 135 ألف نتيجة.

وحازت كلمة “داعشيون” على 119 ألف نتيجة بحث. وتمركزت هذه الكلمة تحديدًا في الرد على المواضيع ذات الصلة بالتنظيم. وفي إطار الكتابة والتعليق على “داعش” بأسلوب السخرية والنقد واتهامها بأنه معادية للإسلام وللبشرية، نصيب كبير من المقالات والأخبار والتعليقات على الفيديوهات الخاصة بعمليات التفجير والقتل التي تنفذها في سوريا والعراق.