السجن والجلد والغرامة لآسيويين روجوا صورًا منحرفة في مكة

jld

أيدت محكمة الاستئناف في مكة المكرمة، الحكم الذي أصدرته المحكمة الجزائية على 4 آسيويين، بالسجن والجلد والغرامة ومصادرة مضبوطات وإتلاف طلاسم، عقب إدانتهم بأعمال منافية للآداب وحيازة مقاطع وصور خليعة لأجل الكسب المادي. وقررت المحكمة إبعاد المدانين عن المملكة عقب تنفيذ العقوبة بحقهم، التي تضمنت السجن خمس سنوات تعزيرًا على الرأس المدبر، وتغريمه 30 ألف ريال، وجلده 500 جلدة مفرقة في جميع بدنه مكررة عليه عشر مرات ما بين كل مرة والتي تليها ما لا يقل عن عشرة أيام، مع مصادرة المبلغ والجوال المضبوط.

فيما تضمن الحكم على المتهم الثاني سجنه عامين وجلده 300 جلدة علنًا في مكان عام دفعة واحدة، وفقًا لما أوردته “عكاظ”، الجمعة (19 سبتمبر 2014). وتضمن الحكم سجن امرأتين آسيويتين سنتين لكل واحدة منهما، وجلد كل منهما 200 جلدة مفرقة على بدنهما على دفعات، على أن تجلد المرأة وهي جالسة وعليها خمارها وتشد عليها ثيابها، وفرض غرامة مالية على كل واحدة قدرها خمسة آلاف ريال، ومصادرة الهواتف الجوالة المضبوطة معهما.

وتوجهت التهم إلى اثنين من الجنسية البنجلادشية والهندية لاشتراكهما مع سيدتين من الجنسية الإندونيسية في ممارسة أعمال مخلة بالآداب مع بعض السيدات الهاربات من جنسيتهم، وتقديم النساء للغير، وإعداد منزل لممارسة الدعارة، وتخزين مواد مخلة بالآداب العامة في الهواتف. كما وجهت إلى آسيوي تهمة الاختلاء المحرم شرعًا بامرأة لفعل الفاحشة بها، كما وجه الاتهام إلى إندونيسية بممارسة أعمال الدعارة لأجل الكسب المادي، وخلوتها بأحد المتهمين وهي عارية، ودرجت على تصوير نفسها عارية وإرسال الصور إلى الزبائن.