سيارات فارهة وفنادق 5 نجوم لاستقبال المواليد

7788855

لم يعد يقتصر استقبال المولود الجديد على تقديم الحلويات للضيوف وترتيب المنزل، بل تعدى ذلك إلى استئجار سيارات فارهة تنقل الأم وطفلها من المستشفى إلى المنزل، واستئجار طاقم ضيافة بالكامل يشرف على خدمة الضيوف، فباتت المباهاة سمة بارزة بين النساء، وجميعهن يجتهدن كي يبدون في أفضل حلة.
تقول أم ماجد بحسب صحيفة الشرق إنها حضرت قبل أشهر حفل استقبال مولود في أحد فنادق الـ 5 نجوم، وأضافت «تفاجأنا جميعاً بما يحدث في حفل الاستقبال، فلا تدري أهي حفلة مولود أم حفل زفاف؟، إضافة إلى المبالغة في الضيافة، حيث تكبدوا كثيراً من المصاريف ليظهر الحفل بهذا الشكل، وكله من أجل أن تتباهى الأم بين جاراتها وقريباتها».
وتؤكد أم صالح أنها وضعت مولودها الأول قبل شهرين، وقد أقامت حفلاً كبيراً لاستقباله، فيما قام زوجها بفرش المنزل بأثاث جديد، وخصص غرفة لها وللطفل، كما أنه نقلها من البيت للمنزل عبر سيارة فارهة، كان قد استأجرها لهذا الغرض، مبينة أنها كانت سعيدة جداً، وشعرت بحب زوجها لها من هذا التصرف، وأضافت «أنصح جميع الأزواج أن يخططوا مسبقاً لاستقبال مواليدهم، فهذا سيسعد الزوجة حتماً».
فيما قالت سمية أحمد إن حفلات استقبال المواليد أصبحت منتشرة بكثرة بين أوساط النساء، فحفلات الزواج لم تعد تختلف عنها في شيء، فتلك فيها ولائم وهذه فيها أكبر من الولائم، وترى سمية أن هذه الظاهرة فيها كثير من الإسراف والتبذير، مضيفة «هناك أناس يتضوَّرون جوعاً ولا يجدون قوت يومهم، بينما يقوم هؤلاء المتباهون بدفع أموالهم فيما لا ينفع، من أجل المفاخرة فقط».
وتشاركها الرأي منال محمد، مشيرة إلى أن هذه المظاهر مبنية على باطل وليست من الدين الحنيف، لأن الإسلام أمرنا بعدم التبذير والإسراف، لقول الله تعالى {إن المبذرين كانوا إخوان الشياطين}.
وبيَّنت سارة عبدالله أن التجهيز لاستقبال المولود يتم قبل ولادته بأشهر، من خلال ترتيب الغرفة التي سيكون فيها والأم بالزهور والبالونات، وتنسيق الألوان بحسب جنس المولود، وشراء ملابس للأم والطفل، إضافة إلى شراء الأواني بحيث تتناسق مع ديكور الغرفة، وشراء التوزيعات للضيوف، من عطور وحلويات وقطع تذكارية. مشيرة إلى أن أغلب النساء يصوِّرن جميع هذه المظاهر ويضعنها على حساباتهن على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة «الأنستغرام» متفاخرات بما لديهن.
من جانبه، أوضح منسق الحفلات نايف الغامدي أن أغلب ترتيبات حفلات استقبال المواليد تقام في المستشفى، من خلال ترتيب غرفة الأم وتنسيق سريرها وسرير طفلها، وعادة ما تكون مدة استقبال الضيوف في المستشفى من يومين إلى ثلاثة أيام، وهذا يخفف عبء استقبال الضيوف في المنزل، مشيراً إلى أن أسعار تنسيق الغرفة تبدأ من 5 آلاف ريال إلى 10 آلاف ريال كحد متوسط. وقال «بدورنا كمصممين نأخذ الفكرة من الزبون ونطبقها مع قليل من الإضافات الاجتهادية».