الحكم بقتل سوري وعشيقته لقتلهما سعودي غيلة العام الماضي بالرياض

1

أصدرت محكمة سعودية أمس حكماً بقتل سوري وسورية تآمرا لقتل مواطن سعودي «غيلة» العام الماضي في طرف الرياض، ويذكر أن المحكوم عليها السورية هي زوجة القتيل، إلا أنها خططت مع عشيقها السوري لقتل زوجها لأنها «تكرهه»! وأكدت مصادر قضائية بحسب ما أوردت صحيفة “الحياة ” أمس أن الحكم الصادر عن الدائرة الجزائية الثالثة في الرياض «لا يزال ابتدائياً، وسيرفع لمحكمة الاستئناف، لينظر فيه من جانب خمسة قضاة، ثم يرفع إلى المحكمة العليا، لينظره خمسة قضاة آخرين».
وأوضحت المصادر أنه «في حال تأييد محكمتي الاستئناف والعليا الحكم، سيكون نهائياً واجب التنفيذ، ولا يمكن إسقاطه»، مشيرة إلى الاختلاف بين حكم «الحد غيلة» و«القصاص»، موضحة أن الأول «لا يلزم بلوغ القاصر من أبناء المقتول، ولا ينتظر مطالبة الورثة بالتنفيذ»، بخلاف الثاني الذي يُشترط له ذلك، وحول الإجراءات في قتل «الغيلة»، أوضحت أنه «لا يطلب إحضار حصر الإرث أو الوكالات، لأن الحق فيها عام»، مردفة أن «القاتل إذا قتل حداً بسبب الغيلة فلا دية عليه، لأنه قتل واحد، فلا تترتب عليه عقوبتان: القتل والدية، ومتى وجد القتل للقاتل سقطت الدية عنه».
ووقعت جريمة القتل التي طاولت السعودي علي زيد العثمان قبل نحو عام، حين خططت الزوجة المُدانة لقتل زوجها، معترفة خلال التحقيقات بأنها «تكره زوجها ولا تحبه، وأن ذلك هو ما دفعها لارتكاب الجريمة». واتفقت الزوجة مع أحد الأشخاص من أبناء جلدتها وأعطته مسدس زوجها، ثم استدرجت الأخير إلى رحلة برية، حيث غدر به الجاني.