تحصُّن ضابط داخل شقة وضَبْط أحد أفراده في اختلاء بـ3 فتيات بالطائف

333708

تسلمت هيئة التحقيق والادعاء العام بمحافظة الطائف، ممثلة في دائرة التحقيق بقضايا العِرض والأخلاق، أوراق قضية اختلاء “ضابط” في قطاع أمني مع أحد أفراده بثلاث طالبات جامعيات داخل شقة سكنية، فيما بدأت مجريات النظر بالقضية في ظل هروب واختفاء الضابط.
ووفقا لموقع سبق كانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمحافظة الطائف، ممثلة في مركز “الصناعية”، قد تلقت إخبارية عن أحد الأشخاص دائماً ما يُدخل فتيات إلى شقته في أحد الأحياء الناشئة بالمحافظة، وبرفقته آخر، ويكون ذلك وقت الظهيرة، حتى لاحظ المصدر الأمر بنفسه أمس الأول؛ وأورد بلاغه لدى مركز الهيئة.
وحضر الأعضاء، وفقاً لما وردهم من بلاغ، إلى المنزل المعني، وأثناء ذلك شاهدوا خروج ثلاث فتيات من باب العمارة المعنية، وعند توجههم نحوهن للقبض عليهن بدأن يجهشن في البكاء، وطلبن من الأعضاء الستر عليهن، وأثناء ذلك خرج عليهم الشاب المختلي بهن في الثلاثينيات من عمره، وكان – فيما يتوقع – يريد إيصالهن، وحينها حاول العودة وإغلاق باب العمارة، لكن تم القبض عليه.
وأفادت الفتيات بأن ذلك الشاب هو من كان برفقتهن داخل الشقة، وأنه يوجد آخر بداخلها يعمل “ضابطاً” في قطاع أمني برتبة “رائد”. وبدأ الشاب المقبوض عليه استجداء أعضاء الهيئة من أجل الستر عليه؛ كونه هو صاحب الشقة.
وأثناء ذلك لاحظ الأعضاء شاباً ينظر إليهم عبر شباك الشقة المعنية، ويتحدث لهم بكلام غير مفهوم. عندها طلبوا من الشخص المقبوض عليه فتح باب الشقة، لكنه رفض بحجة أن زوجته داخلها، وأن مفتاحها ليس بحوزته.
وذكرت إحدى الفتيات من المقبوضات عليهن أن لها علاقة بـ”الضابط” منذ عام تقريباً، وكان بحوزتها هاتف جوال؛ ورصدوا عبر سجل المكالمات الصادرة والواردة رقم جوال الضابط، وأن آخر الاتصالات بينهما قبل القبض بساعة ونصف الساعة تقريباً؛ وعليه تم عمل محضر مشاهدة لجوال الفتاة.
كما شاهد الأعضاء مركبة من نوع BMW متوقفة أمام المسكن المعني بالحالة، وأفادت الفتيات بأنها تعود للضابط المتحصن داخل الشقة، وشوهد ملف رسمي على “طبلونها” مسجَّل عليه اسمه.
حينها تم استدعاء دوريات الأمن وضابط مركز شرطة الشرقية، وجرى استلام المقبوض عليه، الذي كشف أنه يعمل فرداً بالقطاع الأمني نفسه، تحت إدارة الضابط، فيما أُطلقت الفتيات بالكفالة لحين حضورهن لدى هيئة التحقيق والادعاء العام.